موسوعة النخبة الفلسطينية

خليل السكاكيني

ولد خليل قسطندي السكاكيني في مدينة القدس في الثالث والعشرين من كانون الثاني/ يناير عام 1878، وله ولد وابنتان. درس المرحلة الأساسية في مدرستي الروم الأرثوذكس والجمعية الإنجليكانية التبشيرية في القدس، وحصل الثانوية في كلية الشباب في القدس عام 1893. عمل مدرِّسًا في القدس، وسافر إلى الولايات المتحدة عام 1907، وعمل لمدة عام في التعليم والترجمة والتجارة، وأسس وأدار المدرسة الدستورية في القدس عام 1909، وكان عضوًا في لجنة معارف لواء القدس عام 1914، ثم مدرِّسًا للغة العربية في المدرسة الصلاحية في القدس. عُيّن عضوًا في هيئة المعارف من جديد عام 1919، ثم مديرًا لـ دار المعلمين بين عامي (1991-1920)، ومديرًا للقسم العربي في مدرسة العبيدية التابعة للجمعية السورية الأرثوذكسية في مدينة القاهرة بين عامي (1920-1922). انتقل إلى القدس وعمل في الصحافة عام 1922، والتحق من جديد بإدارة المعارف بصفته مفتشًا عامًا للغة العربية عام 1925، واختير عضوًا في المجمع العلمي العربي في دمشق في السنة نفسها، وعمل في إذاعة القدس عام 1936، وشارك في تأسيس وإدارة كلية النهضة في القدس بين عامي (1938-1948).

انخرط السكاكيني في النشاط السياسي منذ شبابه المبكر، فانتسب لجمعية الاتحاد والترقي عام 1908، وانتخب في الهيئة العاملة لفرع جمعية الإخاء العربي العثماني في القدس، وصبَّ جزءًا من جهده في تعريب الكنيسة الأرثوذكسية في فلسطين وإنهاء سيطرة رجال البطريركية اليونانية عليها، والتحق بقوات الأمير فيصل بن الحسين في آب/ أغسطس 1918، ووَضَعَ نشيد الثورة العربية، وكان عضوًا في المؤتمر العربي الفلسطيني الخامس المنعقد في مدينة نابلس عام 1922، وسكرتيرًا للجنة التنفيذية العربية (جسم سياسي تمثيلي يضم ممثلين عن الأحزاب والهيئات والجمعيات الفلسطينية) بين عامي (1923-1924)، وعضوًا في المؤتمر العربي الفلسطيني السابع المنعقد في القدس عام 1928، ومديرًا لمكتب اللجنة التنفيذية العربية عام 1931، ورئيسًا للمجلس الوطني الفلسطيني عام 1948، وكان للسكاكيني نشاط ثقافي مؤسساتي؛ فانتسب لجمعية زهرة الآداب عام 1898، واختير عضوًا في المجمع العلمي العربي في دمشق عام 1925، وعضوًا في مجمع اللغة العربية في القاهرة عام 1947، وعضوًا في المؤتمر الثقافي العربي الأول المنعقد في لبنان في نفس العام.

بدأ كتابة المقالات منذ عام 1907 في مجلة الجامعة التي كان يشرف على تحريرها فرح أنطون في الولايات المتحدة، وأسس صحيفة الدستور عام 1908، ونشر مقالاته في عددٍ من الصحف والمجلات الفلسطينية والمصرية مثل: القدس، والنفير، والكرمل، والدفاع، والسياسة، والمقتطف، والشورى، والهلال، وصدر له عدد من الكتب منها: الاحتذاء بحذاء الغير (1896)، والنهضة الأرثوذكسية في فلسطين(1913)، ومطالعات في اللغة والأدب (1920)، وفلسطين بعد الحرب الكبرى (1925)، والدليل الأول في تعليم اللغة العربية (1934)، وسِري (1934)، ومبادئ وأصول في تعليم اللغة العربية (1936)، وحاشية على تقرير لجنة النظر في تيسير قواعد اللغة العربية (1938)، ولذكراكِ (1940)، ومعالم التاريخ القديم (مشترك، 1942)، وما تيسر (في جزأين، 1943-1946)، وعليه قس (1943)، والدليل الثاني في تعليم اللغة العربية (1946)، والأصول في تعليم اللغة العربية (1952)، وكذا أنا يا دنيا يوميات خليل السكاكيني (1955)، ويوميات – رسائل – تأملات [1907-1952] (ثمانية أجزاء، 2003-2010). كُتب حول السكاكيني عدد من الدراسات والأبحاث والرسائل العلمية الجامعية.

عانى السكاكيني أثناء حياته؛ إذ اعتقلته السلطات العثمانية عام 1917 في سجن الجامع المعلق في باب الجابية في دمشق ثلاثة عشر شهرًا، وتوفي في مدينة القاهرة في الثالث عشر من آب/ أغسطس عام 1953 ودُفن في مقبرة مار جرجس الأرثوذكسية في القاهرة، وقد أطلقت بلدية القدس العربية اسمه على إحدى شوارعها وعلى إحدى مدارسها بعد فترة وجيزة من وفاته، كما تأسس باسمه مركز ثقافي وسط رام الله عام 1996.

المصادر والمراجع:

  1. حداد، يوسف أيوب. “خليل السكاكيني: حياته، مواقفه وآثاره”. بيروت: الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين، 1981.
  2. حسن، نواف عبد (إعداد). “خليل السكاكيني بين الوفاء والذكرى”. الطيبة: مركز إحياء التراث العربي، 1991.
  3. العودات، يعقوب. “من أعلام الفكر والأدب في فلسطين”. عمان: د. ن، 1976.
  4. نويهض، عجاج. “رجال من فلسطين”. بيروت: منشورات فلسطين المحتلة، 1981.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق