موسوعة النخبة الفلسطينية

إدوارد سعيد

ولد إدوارد وديع سعيد في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1935 في حي الطالبية في مدينة القدس المحتلة، وهو متزوج وله ولد وبنت. درس المرحلة الأساسية في ـمدارس الجزيرة الإعدادية والقاهرة للأطفال الأمريكيين في مدينة القاهرة وسان جورج في القدس، والثانوية في كلية فيكتوريا في القاهرة ومدرسة ماونت هيرمون Mount Hermon في ولاية ماساشوستس Massachusetts في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي حصل منها على الثانوية العامة عام 1953، ونال درجة البكالوريوس من جامعة برنستون Princeton University في ولاية نيوجيرزي الأمريكية New Jersey عام 1957، ودرجتي الماجستير (1960) والدكتوراه في الأدب الإنكليزي (1964) من جامعة هارفرد Harvard University في ولاية ماساتشوستس Massachusetts الأمريكية. عمل محاضرًا في الأدب الإنجليزي والمقارَن في جامعة كولومبيا Columbia University في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، وأستاذًا زائرًا في عددٍ من الجامعات الأمريكية منها: هارفرد Harvard University عام 1974، وييل  Yale Universityبين عامي (1975-1976)، وجونز هوبكينز Johns Hopkins University عام 1979 وغيرها.

تعتبر حرب عام 1967 نقطة تحول في مسار سعيد السياسي، إذ اندفع نحو التركيز أكثر على نضال الفلسطينيين من أجل التحرر والاستقلال، بتشجيع من صديقه إبراهيم أبو لغد الأستاذ الجامعي والناشط السياسي، فانخرط في نشاطات أكاديمية وجماهيرية لصالح القضية الفلسطينية، وقد ترجم خطاب أبو عمار الشهير في الأمم المتحدة عام 1974، والتقى الشاعر محمود درويش وشفيق الحوت ممثل المنظمة في لبنان في نفس العام، ثمَّ أصبح عضوًا في المجلس الوطني الفلسطيني عام 1977، وناصر حل الدولتين، ثم عدل عنها إلى حل الدولة الواحدة، وشارك في عدد كبير من الندوات والحوارات السياسية التي دافع فيها عن الرواية الفلسطينية لما جرى في فلسطين منذ النكبة عام 1948، وكتب منتقدًا السياسة الأمريكية في المنطقة العربية خصوصًا في فلسطين والعراق وإجراءات الاحتلال الوحشية بحق الفلسطينيين، وعارض نهج منظمة التحرير في التسوية السياسية، وقد عبَّر عن ذلك باستقالته من المجلس الوطني الفلسطيني عام 1991، وانتقاداته المتكررة للمفاوضات، ولاتفاق أوسلو عام 1993، ولأداء السلطة الفلسطينية الداخلي. تقدم سعيد خطوة باتجاه الانخراط في الشأن السياسي الفلسطيني، حين شارك في تأسيس حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية عام 2002.

يعتبر سعيد من العناوين المهمة ثقافيًا في العالم في القرن العشرين، وله مساهمات أساسية في عدد من العلوم الإنسانية مثل التاريخ وعلم الاجتماع والأنثروبولوجيا والدراسات الإقليمية، ودراسة الحداثة ودراسات ما بعد الاستعمار، والنقد الموسيقي، ويعتبر كتابه الاستشراق من أهم كتبه النقدية التي تناول فيها مصادر المعرفة الغربية عن المجتمعات غير الغربية، كما تناول بالنقد صورة العربي والمسلم في الثقافة الغربية، وركَّز في كتاباته على دور المثقف في مواجهة السلطة وإغراءاتها، وكان عضوًا في أكثر من مؤسسة أكاديمية وبحثية أمريكية منها؛ الأكاديمية الأميركية للفنون والعلوم، ونادي القلم الدولي، والجمعية الملكية للأدب، والجمعية الأميركية للفلسفة، وجمعية اللغة الحديثة.

كتب مئات المقالات والدراسات والمداخلات والمراجعات، وصدر له ثلاثين كتابًا منها: جوزيف كونراد ورواية السيرة الذاتية (1966)، الاستشراق: المعرفة، السلطة، الإنشاء (1978)، مسألة فلسطين (1979)، الأدب والمجتمع (1980)، تغطية الإسلام (1981)، العالم – النص- الناقد ( 1983)، بعد السماء الأخيرة: حيوات فلسطينية ( 1986)، لوم الضحية (1988)، متتاليات موسيقية ( 1991)، الثقافة والإمبريالية (1993)، سياسة التجريد (1994)، تمثيلات المثقف (1994)، غزة أريحا: سلام أمريكي (1995)، أوسلو 2: سلام بلا أرض (1995)، تعقيبات على الاستشراق (1996)، الثقافة والإمبريالية (1997)، تأملات في المنفى (2004)، مقالات وحوارات (2004) .

تُرجمت كتبه إلى خمس وثلاثين لغة، وحصل على عدد من الجوائز التقديرية من الولايات المتحدة وأوروبا والوطن العربي، ونال شهادات دكتوراه فخرية من أكثر من جامعة، وأُنتج عنه العديد من الأفلام الوثائقية العربية والغربية، كما تناولت العديد من الكتب سيرته ونتاجاته الفكرية منها: إدوارد سعيد ناقد الاستشراق.. قراءة في فكره وتراثه (2011)، إدوارد سعيد الانتفاضة الثقافية (2017)، إدوارد سعيد.. رواية فكره (2017)، إدوارد سعيد من نقد خطاب الاستشراق إلى نقد خطاب الكولونيالية (2020)، إدوارد سعيد.. المثقف الراديكالي (2021).

اكتشف سعيد إصابته بمرض سرطان الدم “اللوكيميا” عام 1991، وباشر العلاج الكيماوي عام 1994، وتوفي في مدينة نيويورك في الخامس والعشرين من أيلول/ سبتمبر عام 2003، ودُفن في لبنان، وقد تأسس بعد وفاته “معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى” في رام الله، وأطلقت بلدية رام الله اسمه على أحد شوارع المدينة.

المصادر والمراجع:

  1. سعيد، إدوارد.” خارج المكان- مذكرات”. ترجمة فواز طرابلسي، بيروت: دار الآداب، 2000.
  2. وثائقي الجزيرة ” خارج المكان.. إدوارد سعيد”:

https://www.youtube.com/watch?v=DK_qyMYn5vI

  1. مقابلة مع إدوارد سعيد:

https://www.youtube.com/watch?v=OaByFNTUDB8

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق