موسوعة النخبة الفلسطينية

رضوان أبو عياش

ولد رضوان إبراهيم عبد الله أبو عياش في مخيم عسكر للاجئين الفلسطينيين في محافظة نابلس في الخامس عشر من حزيران/ يونيو عام 1950، لعائلة فلسطينية تعود أصولها إلى قرية الجمَّاسين الشرقي المهجَّرة قضاء يافا المحتلة، وهو متزوج وله ثلاث بنات وولدان. درس المرحلة الأساسية في مدرسة وكالة الغوث في مخيم عسكر، والثانوية في مدرسة الجاحظ الثانوية في مدينة نابلس، وحصل منها على الثانوية العامة عام 1968، ونال درجة الدبلوم في اللغة الإنجليزية من مركز تدريب المعلمين التابع لوكالة الغوث في مدينة رام الله عام 1970، والبكالوريوس في اللغة الإنجليزية من كلية الآداب في جامعة بيرزيت عام 1982، والماجستير في الإعلام من جامعة ليستر University of Leicester البريطانية، والدكتوراه في الإعلام من جامعة عين شمس المصرية. عمل مُدرِّسًا للغة الإنجليزية في عدة مدارس منها: ذكور سلواد الثانوية، وذكور البيرة الثانوية، ومعهد اللوثري في رام الله، ثمَّ انتقل للعمل في الصحافة، فعُيِّن مترجمًا في صحيفة الشعب اليومية عام 1975، ثمَّ محررًا فيها، وسكرتيرًا لمجلة العودة بين عامي (1982-1986)، ومديرًا لعدة مراكز إعلامية في مدينة القدس مثل المركز العربي للإعلام عام 1988، والمكتب الفلسطيني للخدمات الصحفية، ومكتب العرب للصحافة بين عامي (1991-1993)، وأسس هيئة الإذاعة والتلفزيون عام 1993، وترأسها بين عامي (1995-2005)، وعُيِّن وكيلا لوزارة الثقافة بين عامي (2005- 2009)، وعمل محاضرًا للإعلام في جامعة القدس/ أبو ديس، ومحاضرًا غير متفرغ في جامعة بيرزيت بين عامي (2001-2006).

انتمى أبو عياش لحركة فتح في وقتٍ مبكرٍ من حياته، وانخرط في فعالياتها الوطنية والثقافية والاجتماعية والإعلامية والمؤسساتية، وكان ناشطًا طلابيًا أثناء دراسته الجامعية، وكادرًا نقابيًا في صفوف المعلمين الفلسطينيين في المدارس الحكومية، ومن مؤسسي حركة الشبيبة في الضفة الغربية بداية ثمانينيات القرن الماضي، ومن مؤسسي رابطة الصحفيين العرب في الأرض المحتلة عام 1982 ورئسها بين عامي (1985- 1990)، ورئيس لجنة التنسيق الفلسطينية للمنظمات غير الحكومية التابعة للأمم المتحدة عام 1986، ومؤسس ورئيس جمعية التكافل الاجتماعي بين عامي (1988-1992)، وعضو القيادة الوطنية الموحدة أثناء الانتفاضة الأولى، وعضو المجلس الوطني الفلسطيني، وعضو الفريق المفاوض لمؤتمر مدريد للسلام عام 1991.

كتب أبو عياش عددًا كبيرًا من المقالات السياسية، ونشر مجموعة من الأبحاث والدراسات، وأجرى عددًا من المقابلات الصحفية مع وسائل إعلام مختلفة، وصدر له عددًا من الكتب منها: أصابع تحترق: عذابات صحفي فلسطيني (1985)، وصحافة الأرض المحتلة (1987)، وترانيم الوتر الحزين (شعر، 1988)، والصحافة والانتفاضة 1987-1989(1990)، وكلمات فلسطين من غزة (2000)، ونسمات من أرض الرسالات (2001)، والإعلام الدولي والسياسات الإعلامية (2005)، وترجم كتابين هما: الاختراق: سيرة ذاتية للمفاوضات المصرية الإسرائيلية( 1982)، وقادة الجاسوسية في إسرائيل.

عانى أبو عياش أثناء مسيرة حياته؛ إذ اعتقله الاحتلال إداريًا عام 1982 لمدة شهر، ومرة أخرى أواخر عام 1987 لمدة ستة أشهر، وعام 1990 لمدة خمسة أشهر، وفرض عليه الإقامة الجبرية المنزلية لستة أشهر عام 1984، كما أغلق مكتبه الصحفي في القدس ومنعه من دخول المدينة عام 1993. توفي في الأول من آذار/ مارس عام 2013.

المصادر والمراجع

  1. والاش، جون، والاش، جانيت. “الفلسطينيون الجدد الجيل الناشيء من القادة”. عمان : الأهلية للنشر والتوزيع، 1994.
  2. القلقيلي، عبد الفتاح، أبو نضال نزيه.” الكاشف معجم كُتَّاب وأدباء فلسطين”. د.م.ن. المجلس الأعلى للتربية والثقافة- منظمة التحرير، 2011.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق