موسوعة النخبة الفلسطينية

سليم الزعنون

ولد سليم سعيد مراد الزعنون في مدينة غزة المحتلة في الثامن والعشرين من كانون الأول/ ديسمبر عام 1933، وهو متزوج وله ثلاثة أبناء وابنتان. درس المرحلتين الأساسية والثانوية في مدرسة الإمام الشافعي في غزة، وحصل على الثانوية العامة عام 1951، وأنهى درجة البكالوريوس في القانون من كلية الحقوق بجامعة فؤاد الأول في مصر عام 1955، ودرجة الدبلوم في الدراسات العليا في الاقتصاد التطبيقي من جامعة القاهرة عام 1957، والدبلوم في الاقتصاد السياسي من نفس الجامعة عام 1958. عمل مدرسًا في مدرسة البريج للاجئين، وعُيِّن وكيلًا أولًا للنيابة العامة في قطاع غزة، وقائمًا بأعمال النائب العام بين عامي (1955-1960)، وعمل في الكويت منظمًا لمحكمة المرور عام 1960، ثمَّ مدعيًا عامًا، ومحاضرًا لمادة التحقيق الجنائي في كلية الشرطة حتى عام 1975.

انضم إلى جماعة الإخوان المسلمين أواخر أربعينيات القرن الماضي، وأصبح عضوًا في جمعية التوحيد التي أسسها الإخوان الغزيون عام 1951 إثر حل الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين، ورئيسًا للاتحاد العام للطلبة الثانويين عام 1951، وسكرتيرًا عامًا لرابطة الطلاب الفلسطينيين في مصر عام 1954، وقياديًا في المقاومة الشعبية في قطاع غزة بين عامي (1956-1957).

انتقل إلى الكويت عام 1960، وانضم لحركة فتح، وباشر الكتابة في مجلة فلسطيننا التابعة لها، وعُيِّن أمينًا لصندوق حركة فتح، وعضوًا في لجنتها السياسية، وتسلّم أمانة أول لجنة تنظيم في الحركة عام 1964، ثم أصبح رئيسًا للجنة التنظيم في الكويت في نفس العام، وعضوًا في اللجنة المركزية لحركة فتح، ونائبًا لرئيس المجلس الوطني عام 1969، ومعتمد الحركة في أقاليم الخليج وجنوب وشرق آسيا عام 1975، ورئيس محكمة أمن الثورة، ومفوضًا عامًا للمنظمات الشعبية عام 1989.

انتقل الى تونس عام 1990، وترأس المجلس الوطني بالوكالة بين عامي (1993-1996)، ثمَّ أصبح رئيسه رسميًا عام 1996، وأعيد انتخابه عضوًا في اللجنة المركزية لحركة فتح عام 2009.

 عاد إلى غزة عام 1995 إثر توقيع اتفاق أوسلو، وأسس هيئة الاستقلال الوطني عام 2001، وترأس الاتحاد البرلماني العربي عام 2010، ولجنة الدستور الفلسطيني عام 2011، ولجنة إعداد نظام انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني عام 2012.

نَظَمَ الزعنون الشعر منذ شبابه المبكر، ونُشرت له أربعة دواوين شعرية وهي: يا أمة القدس، وهكذا نقط الحجر، ونجوم في السماء، وآخر المطاف، وصدر له كتابان هما: التحقيق الجنائي (بيروت،2001)، والسيرة والمسيرة.. مذكرات سليم الزعنون (أبو الأديب) (عمان، 2013)، كما أن له عدد من الدراسات القانونية والسياسية.

المصادر والمراجع:

  1. الزعنون، سليم. السيرة والمسيرة.. مذكرات سليم الزعنون (أبو الأديب). عمّان: الأهلية للنشر والتوزيع، 2013.
  2. عبد الهادي، مهدي. “فلسطينيون”. القدس: الجمعية الفلسطينية الأكاديمية للشؤون الدولية،

ط2، 2011.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق