موسوعة النخبة الفلسطينية

ناصر عويس

ولد ناصر محمود أحمد عويس في مخيم بلاطة في مدينة نابلس في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1970، لأسرة لاجئة من قرية الشيخ مؤنس المهجرة قضاء يافا المحتلة. حصل على درجة البكالوريوس في علم الاجتماع من كلية الآداب في جامعة النجاح.
انضم إلى حركة فتح في شبابه المبكر، واشترك في تنفيذ فعالياتها الوطنية سيما التي استهدفت مواقع لقوات الاحتلال والمستوطنين قبيل اندلاع الانتفاضة الأولى، وكان ضمن تشكيلات القوة الضاربة التي أخذت على عاتقها في الانتفاضة الأولى إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة على قوات الاحتلال والمستوطنين وتوزيع بيانات المقاومة والكتابة على الجدران، وساهم في تشكيل حركة الشبيبة الذراع الطلابي لحركة فتح وأصبح من قياداتها في جامعة النجاح، ومن أعضاء لجنتها في مخيم بلاطة، ورئيس دائرة العلاقات العامة فيها عام 1996، ومن قادة حركة فتح في منطقة نابلس.
انخرط عويس في أكثر من محطة مواجهة مع قوات الاحتلال خلال تسعينيات القرن الماضي وبعدها؛ فشارك في هبة النفق عام 1996، وقاد معركة قبر يوسف عام 2000، وأصبح مطلوبًا للاحتلال، وكانت مساهمته الرئيسة في تأسيس كتائب شهداء الأقصى، وقد حمله الاحتلال المسؤولية عن عدة عمليات استشهادية منها؛ عملية “قاعة قصر داود” في “الخضيرة” في كانون ثاني/ 2002، وفندق “جارمي” في “نتانيا” في آذار/ 2002، وعملية إطلاق نار في القدس.
يعتبر عويس من قادة الحركة الأسيرة ومن كبار المسؤولين عن عناصر حركة فتح داخل سجون الاحتلال، وقد شارك في تخطيط وتنفيذ العديد من البرامج النضالية ضد إدارة مصلحة السجون في مسعًا لتحسين ظروف الاعتقال، كما أنَّه خاض عدة إضرابات عن الطعام.
عانى عويس أثناء مسيرته النضالية؛ إذ اعتقله الاحتلال أول مرة عام 1986، وحكم عليه بالسجن مدة خمسة أعوام، وأصابه بالرصاص في ساقه أثناء الانتفاضة الأولى، وأبعده إلى الأردن مدة ثلاث سنوات بين عامي (1992-1995)، واعتقله مجددًا من منطقة الفارعة في الثالث عشر من نيسان/ أبريل عام 2002، وتعرض للتحقيق، وحكم عليه بالسجن المؤبد أربع عشرة مرة، ووضعه في العزل الانفرادي عدة مرات ولفترات طويلة، وهدم منزله، واغتال شقيقه زهير وابنه محمد وابن عمه الأسير بشير.
المصادر والمراجع:
1. الموقع الإلكتروني عرب 48:
https://bit.ly/30KTJ0p
2. الموقع الإلكتروني للنائب حسام خضر:
http://www.hussamkhader.org/oldsite/internal/committee/naser/main.htm

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق