موسوعة النخبة الفلسطينية

عدنان مسودي

ولد عدنان عبد الحافظ مصباح مسودي في مدينة الخليل في الثلاثين من تموز/ يوليو عام 1944، وهو متزوج وله خمسة أولاد وخمس بنات. درس المرحلة الأساسية في مدارس الشيخ سعيد ناظم وابن رشد وأسامة بن منقذ، وحصل على الثانوية العامة من مدرسة الحسين بن علي عام 1962، ونال درجة البكالوريوس في الطب من جامعة دمشق 1969، ثم حصل على درجة التخصص في جراحة الأذن والحنجرة من نفس الجامعة عام 1980. عمل طبيبًا في مستشفى أربد عام 1969، ثمَّ في دائرة الصحة في مستشفى عالية في الخليل، وتقلّد رئاسة قسم الأذن والأنف والحنجرة ورئاسة قسم الجراحات التخصصية فيها، كما عمل في عيادة خاصة له، وعمل في مكتب نقابة الأطباء في القدس بين عام (1981-1983).

انتمى مسودي إلى جماعة الإخوان المسلمين في مرحلة مبكرة من حياته، متأثرًا بسيرة والده الذي كان من مؤسسي الجماعة في الخليل وبالأُستاذ عرفات التكروري، ونشط مع الجماعة في المرحلة الجامعية، وتدرّب على استخدام السلاح في دمشق، وقصد الأردن بهدف المشاركة في الدفاع عن فلسطين أثناء حرب 1967، وكان يتردد على معسكرات الشيوخ في الأردن في الفترة بين عام (1968-1969)، والتي تكونت من عناصر إخوانية مقاومة تستظل بحركة فتح، وطرح على جماعة الإخوان في فلسطين الانتقال من مرحلة الدعوة والتربية والإعداد إلى الانخراط في العمل العسكري المقاوم عام 1970.

 تدرج في السُّلم التنظيمي داخل الجماعة حتى صار عضوًا في المكتب الإداري العام للإخوان المسلمين في الضفة الغربية وقطاع غزة بين الأعوام (1980-1990)، والممثل عن الأسر الإخوانية في الخليل، وقد شارك في اجتماع المكتب الإداري الذي اتخذ قرار بدء المواجهة مع الاحتلال في الثالث والعشرين من تشرين الأول/ أكتوبر عام 1987،  كما شارك في اتخاذ قرار تأسيس حركة المقاومة الإسلامية حماس، وساهم في صياغة وثائقها الأولى ومنها ميثاقها، وقد تولى مهام قيادية داخل مخيم المبعدين إلى مرج الزهور أواخر عام 1992، فكان نائبًا لأمير المخيم خلال الدورة الثانية، بالإضافة إلى كونه أحد أعضاء اللجنة الطبية، وكان رئيسًا لمجلس شورى الحركة في مدينة الخليل حتى وفاته.

نشط مسودي على المستوى النقابي، فكان عضوًا في الهيئة الإدارية للجمعية الخيرية الإسلامية عام 1971، ثم رئيسًا لها، وعضوًا في اللجنة الفرعية لنقابة الأطباء في الخليل بين أعوام (1972-1975)، ولثلاث دورات أخرى، وعضوا في جمعية الجراحين، وعضوا في جمعية الآذن والحنجرة، ومديرًا للبيت الخيري للأيتام، وكان ضمن لجنة الطوارئ التي تشكلت بعد مجزرة الحرم الإبراهيمي في التاسع عشر من نيسان/ابريل عام 1994.

اعتقل الاحتلال مسودي أول مرة في الرابع من حزيران/يوليو عام 1989، وتعرض لتحقيقٍ قاسٍ لمدة أربعين يوما، وتوالت بعدها اعتقالاته حتى بلغت عدة سنوات، وقد فصله الاحتلال من عمله في المستشفى، وكان أحد مبعدي مرج الزهور أواخر عام 1992، كما استدعته الأجهزة الأمنية الفلسطينية أكثر من مرة واعتقله جهاز الأمن الوقائي في الثامن من كانون الأول ديسمبر عام 2010، وتراجعت حالته الصحية إثر التعذيب القاسي وأجريت له عملية قسطرة خلال اعتقاله، وتوفي في السادس والعشرين من أذار/ مارس عام 2011.

المصادر والمراجع:

  1. محمد، بلال.” إلى المواجهة ذكريات د. عدنان مسودي عن الاخوان المسلمين في الضفة الغربية وتأسيس حماس”. بيروت: مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، 2013.
  2. وثائقي رجال حول القدس:

https://www.youtube.com/watch?v=PIGVngpZ6Aw

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق