المشهد الفلسطينيدراسات وأبحاثشؤون إسرائيلية

الآثار …الدور التعبوي والتلاعب بالحق التاريخي الفلسطيني

من المعروف أن الحركة الصهيونية تأسست بهدف إنشاء وطن قومي لليهود، وقد ارتأت قيادات هذه الحركة بعد خلاف بينها، أن تكون فلسطين هي الهدف، وذلك لاعتبارات تاريخية ودينية. فاليهودية تنسب نفسها لأنبياء الله داوود وسليمان، اللذيْن تعتبرهما ملوكًا لا أنبياء فحسْب، واللذيْن أقاما دولة في الأراضي الفلسطينية. ولإقناع قطاع واسع من اليهود، وإقناع الأنظمة الحاكمة في أوروبا والعالم بحقهم، دأبت الحركة الصهيونية، ومن بعدها الدولة العبرية، على محاولة إثبات ذلك من خلال الآثار التاريخية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى