تقاريرشؤون إسرائيلية

التقرير السنوي للإعلام في إسرائيل عام 2014

مقدمة

يقدّم هذا التقرير معطيات وتحليلات حول العديد من المسائل المرتبطة بجدول الأعمال اليومي لاستخدامات وتوجهات الإعلام الإسرائيلي، حيث يعرض أبرز الأحداث التي ظهرت في جدول الأعمال الإعلامي الإسرائيلي.

ومن أبرز الأحداث التي تناولتها وسائل الإعلام خلال عام 2014، كانت الأوضاع الأمنية في صيف 2014، والحرب على غزة، وخطف الشبان الإسرائيليين الثلاثة في منطقة الخليل وقتلهم. كذلك الصواريخ التي أُطلقت باتجاه مناطق واسعة في إسرائيل. لذلك سيطرت الأوضاع الأمنية على 21% من أيام السنة، ومن هنا احتلت المرتبة الأولى في جدول الأعمال الإعلامي، وقد أثّرت تلك الأحداث، ليس على مضمون ما نُشر فحسب، بل وأيضًا على سوق الإعلانات في وسائل الإعلام المختلفة.

في النطاق الإعلامي كان هناك حدثان بارزان؛ الأول هو المصادقة على قانون البث العام، والذي أقرّ حل سلطة البث وإقامة هيكلية جديدة مكانها عام 2015، والثاني هو الصراع الإعلامي حول اقتراح قانون "إسرائيل اليوم"، من أجل إيقاف توزيع الصحيفة بشكل مجاني. ومن المعطيات المقلقة نزول ثقة الجمهور في الإعلام إلى أرقام مقلقة لم تكن من قبل، إذ إن 29.7% فقط من الجمهور يثقون في الإعلام، وهي النسبة الأقل في تاريخ الإعلام الإسرائيلي.

كذلك يتناول التقرير معطيات الاستخدام الإعلامي، والإعلام كسوق للدعاية، إضافة إلى الحوار العنيف في وسائل التواصل الاجتماعي، فقد وُجد في وسائل التواصل الاجتماعي الإسرائيلي أكثر من مليون بوست يدعو إلى انتهاج العنف.

لقراءة التقرير كاملا اضغط هنا

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى