تقاريرشؤون إسرائيلية

الانتهاكات الإسرائيلية المتعلقة بالجدار والاستيطان – أيلول 2016

أصدرت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية في مدينة رام الله تقريرها الشهري ( شهر أيلول/ 2016) حول الانتهاكات الصهيونية  في الأراضي الفلسطينية، حيث رصد التقرير مجموعة جديدة من الجرائم التي نفّذتها سلطات الاحتلال والعصابات الإرهابية الاستيطانية ضد المواطنين الفلسطينيين العزّل ومقدساتهم وممتلكاتهم.
وشمل هذا التقرير رصدًا لعمليات القمع التي يُمارسها جنود الاحتلال لإخماد الهبّة الشعبية المتواصلة، كما يرصد عمليات هدم المنازل في القدس والضفة الغربية وإخطارات الهدم التي توزّعها سلطات الاحتلال على المواطنين الفلسطينيين، ويوثق عدد الوحدات السكنية الاستيطانية التي تم بناؤها في مستوطنات القس والضفة، والقرارات الرسمية الاحتلالية التي جاءت لخدمة المشروع الاستيطاني المتواصل في الضفة والقدس، كما يُوثّق التقرير أعداد الشهداء والجرحى الذين أصيبوا برصاص الاحتلال ومستوطنيه خلال شهر أيلول 2016، والاعتداءات التي قام بها جنود الاحتلال ومستوطنوه سواء ضد الأرض الفلسطينية، أم ضد الإنسان الفلسطيني وممتلكاته، إضافة إلى رصد اقتحامات جنود الاحتلال والمستوطنين للمساجد وغيرها من الأماكن المقدسة، وخصوصًا المسجد الأقصى المبارك.

وأهم ما ورد في التقرير نلخصه فيما يلي: 

  • استشهاد 12 مواطنًا، وجرح  25بالرصاص، فيما اعتُقِل ما يزيد على 188 مواطنًا فلسطينيًّا.
  • تم توثيق عمليات الهدم من قبل سلطات الاحتلال لـ 63 منزلاً ومنشأة توزعت على النحو التالي:
     
  • هدم (29) منشأة وحظيرة في منطقة العقبة وخربة تل الحمرا شرق محافظة طوباس.
     
  • (20) عملية هدم في محافظة القدس منها عمليتا هدم ذاتي لمنزلي المواطنين البسطامي وجعابيص، وهدم (8) منشآت لتجمع بدو المعازي قرب جبع، بالإضافة إلى هدم (3) منازل في البلدة القديمة.
     
  • هدم (11) منشأة ومنزلاً وبئرًا للمياه في بلدة بيت أولا ومحمية الدقيقة في بلدتي دورا ويطا في محافظة الخليل.
     
  • عمليتا هدم في بيت دجن وحوارة التابعتين لمحافظة نابلس.
     
  • عملية هدم واحدة في بلدة بلعين التابعة لمحافظة رام الله.
     
  • مصادرة (7) كرفانات في منطقة المعرجات في محافظة أريحا، منها (3) بيوت، و(3) حمامات، وبركس؛ مقدمة من الاتحاد الأوروبي تعود لكل من المواطنين (على سليمان مليحات ومحمد على مليحات) وتؤوي 13 شخصًا، كما وجرفت 40 دونمًا.
     
  • قامت سلطات الاحتلال بتوزيع أوامر ترحيل وإخلاء لخمس عشرة عائلة في منطقة حمصة الفوقا في محافظة طوباس من الساعة 12:00 وحتى الساعة السادسة ولغاية الساعة 11 صباحًا أيام 23 و29 و30 أيلول (سبتمبر).
     
  • أصدرت سلطات الاحتلال إخطارات بهدم (13) منزلاً ومنشأة، منها (9) في مدينة القدس، و(4) منازل في بلدة ترقوميا في محافظة الخليل.
     
  • قامت قوات الاحتلال بتقطيع 5800 شجرة في بلدة بيت أولا في محافظة الخليل.
     
  • صادق الاحتلال على بناء 933 وحدة استعمارية، وعلى "شرعنة" 178 وحدة أخرى تم بناؤها في وقت سابق في مستعمرة "أوفاريم" ومستعمرة "هارجيلو"، وتمهيدًا لتنفيذ القرار تم إصدار عدة قرارات بهذه الفترة بالمصادقة على المخططات الهيكلية لمستعمرات "شيلو وعيليه ورحاليم وشفوت راحيل" وعدة بؤر استعمارية سيتم "شرعنتها" وتثيبت وجودهم فيها على حساب مصادرة آلاف الدونمات من أصحابها.

     (325 وحدة في مستعمرة "بسجات زئيف"، و78 وحدة في مستعمرة "النبي يعقوب"، و149 وحدة في "جبل أبو غنيم"، و96 وحدة في مستعمرة "موديعين" في القدس الشرقية، و31 وحدة في مستعمرة "بيت اريه". وتم إيداع مخطط لمستعمرة "الكانا" يشمل 234 وحدة استعمارية تحت ذريعة إنشاء دار للمسنين، و32 وحدة في مستعمرة "أفرات" في محافظة بيت لحم، و36 وحدة استعمارية في مستعمرة "نوفيم").
     

  • تعمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي على تنفيذ طريق استعماري جديد قرب الطريق الرابط بين بلدة جبع ومحافظتي القدس ورام الله بقيمة 120 مليون شيكل على مساحة 37 دونمًا، وسيعزل المخطط البلدة عن أراضيها، وسيمنع تواصلها مع محيطها إلا من خلال بوابات يسيطر عليها الاحتلال.
     
  • يواصل الاحتلال محاولاته لتهويد مدينة القدس من خلال السماح للجمعيات الاستيطانية بالاستيلاء على المنازل السكنية في المدينة وطرد أصحابها، كما تواصل سلطات الاحتلال حفرياتها أسفل الشوارع في حي وادي حلوة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، لتتسبب بالمزيد من التشققات والتصدعات في منازل المواطنين الفلسطينيين. 
     

وفي الملف التالي تفصيل لأهم محتويات التقرير: 
 

اعتداءات سلطات الاحتلال

خلال شهر أيلول من العام الحالي 12 شهيدًا، و25 جريحًا، و188 معتقلاً في سجون الاحتلال 

ارتقى 12 شهيدًا خلال شهر أيلول في الضفة الغربية وقطاع غزة، فمن محافظة الخليل وحدها استشهد 7 أشخاص هم: محمد عبد الفتاح السراحين (30 عامًا)، فراس موسى محمد خضور (18 عامًا)، محمد ثلجي كايد الرجبي (16 عامًا)، حاتم عبد الحفيظ عبد الرحيم الشلودي (26 عامًا)، مهند جميل الرجبي (21 عامًا)، أمير جمال الرجبي (17 عامًا)، عيسى سالم محمود طرايرة (16 عامًا).

فيما استشهد في مدينة القدس كل من الشهيد مصطفى طلال نمر (27 عامًا) من مخيم شعفاط، والشهيد سعيد هايل عمرو (28 عامًا) من الأردن، وذلك بعد أن تم إعدامهم بشكل ميداني من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي.

كما استشهدت الطفلة لمى مروان موسى (6 أعوام)؛ بعد أن قام أحد المستعمرين بدهسها بسيارته قرب منزلها الواقع في بلدة الخضر جنوب محافظة بيت لحم.

ومن محافظة جنين استشهد الأسير ياسر ذياب حمدونة (41 عامًا)، إثر سكتة دماغية تعرّض لها داخل سجن رامون علمًا أن الشهيد كان يعاني من مشاكل صحية في الرئتين والقلب.

ومن غزة استشهد الشاب عبد الرحمن أحمد الدباغ (18 عامًا) برصاص قوات الاحتلال بالرأس خلال المواجهات التي جرت بين جيش الاحتلال والشبان قرب موقع ناحل عوز الإسرائيلي شرق الشجاعية. 

فيما أصيب 25 مواطنًا بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، منها 21 إصابة في الضفة الغربية، و4 إصابات في قطاع غزة، بالإضافة لإصابة عشرات الحالات بالاختناق نتيجة تنشق الغاز المسيل للدموع، وقد تلقّى معظمهم العلاج ميدانيًّا قبل الوصول للمشافي.

وفي محافظة نابلس أصيب شابان، بالأعيرة المعدنية المغلّفة بالمطاط أثناء مواجهات بين عشرات الشبان وسلطات الاحتلال، عقب اقتحام مئات المستعمرين "مقام يوسف" شرق محافظة نابلس.

من ناحية أخرى قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي خلال شهر أيلول باعتقال ما يزيد عن 188 مواطنًا من مختلف محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، والجدول أدناه يوضح بالتفصيل عدد الشهداء والجرحى والأسرى خلال شهر أيلول من العام 2016.

عدد الشهداء والجرحى والمعتقلين خلال شهر أيلول لعام 2016 حسب المنطقة
 

المنطقة

 

عدد الشهداء

عدد الجرحى

عدد المعتقلين

الضفة الغربية

 

11

21

188

قطاع غزة

 

1

4

المجموع

12

25

188

عمليات الهدم والإخطارات بالهدم في محافظات الضفة الغربية

تشير المعلومات إلى استمرار ارتفاع عمليات الهدم في الضفة الغربية، حيث نُفذّت أغلب عمليات الهدم خلال شهر أيلول في محافظة القدس والتي بلغت (20) عملية هدم وذلك بالحجة المعتادة لدى الاحتلال وهي عدم حصول المباني على تصاريح بناء إسرائيلية. وللتوضيح بشكل تفصيلي كانت عمليات الهدم على النحو الآتي:

محافظة القدس:

 

  1. 1/9/2016 سلّمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي 8 إخطارات هدم في سلوان؛ توزعت على:

    المواطن (بهاء عدنان زيتون) إنذارًا بهدم منزله في "حوش زيتون- بئر أيوب"، ويعيش فيه 5 أفراد (الزوجان و3 أطفال أعمارهم 5 سنوات، 3 سنوات، ورضيعة عمرها 3 أيام)، ومن الجدير ذكره أن المنزل قائم منذ عامين وانتقلت العائلة للعيش فيه قبل شهر تقريبًا، وهو عبارة عن شقة ضمن بناية سكنية، مؤلفة من غرفتين ومنافعهما.

    وسلمت إنذارًا بهدم منشأة من الخشب، للمواطن محمد زيتون. كما سلّمت طواقمُ بلدية الاحتلال المواطن (صلاح كشعم) "إنذار هدم" لبنايته السكنية في حي بطن الهوى، والبناية قائمة منذ عام 1994، ومؤلفة من 3 طوابق، كل طابق مساحته 150 مترًا مربعًا، وتعيش فيها 5 عائلات.

    وسلّمت أيضًا عائلة في حوش مراغة – بئر أيوب، إنذارًا بهدم أسوار محيطة بأرض. وسلّمت المواطن (عرفات أبو الحمام) إنذارًا بهدم كونتينر قائم على عجلات منذ شهرين وغرفة في حي عين اللوزة وتستخدم كمخازن.

    كما هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي منزلين قيد الإنشاء في واد ياصول للمواطن (إياد نيروخ) في بلدة سلوان في محافظة القدس، إضافة إلى قيام جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس بهدم منزل يعود للمواطن (وسيم عطية) من قرية صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة، بحجة عدم الترخيص، ويعيش في المنزل 5 أفراد ( الزوجان و3 أطفال تتراوح أعمارهم بين 4 سنوات- 8 سنوات).

    في اليوم نفسه هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي 8 بركسات في تجمع المعازي قرب جبع، منها 6 تستخدم للسكن، وتؤوي 28 فردًا، واثنان للماشية، وتعود البركسات لكل من (ناجح محمد سلامة، رائد سلامة، وفهمية صرايعة، وأحمد صرايعة، وفاطمة موسى عراعرة، ويونس صرايعة).
     

  2. 2/9/2016 اقتحمت عناصر من بلدية الاحتلال في القدس، حي البستان في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، وقاموا بتصوير منازل المواطنين ومحلاتهم التجارية، وسلّموا أوامر هدم إدارية لعدد منها؛ عُرف منها منزل المواطن موسى الأعور في حي عين اللوزة ويعيش الأعور في منزله منذ 19 عامًا، وتبلغ مساحة المنزل 150 مترًا مربعًا، وعائلته مكونة من 7 أفراد. ومنزل المواطن عصام عطا العباسي، ونجله أشرف، وتبلغ مساحته 65 مترًا مربعًا، وهو قيد الإنشاء في الحارة الوسطى.

    ويُذكر أن سلطات الاحتلال أصدرت قرارًا بهدم كامل الحي عام 2004 لصالح إقامة حديقة توراتية، وربطها بما يسمى الحوض المقدس ضمن الرواية التهويدية الاحتلالية، ما يعرض أكثر من 100 منزل يسكنها أكثر من 1600 نسمة للخطر.
     

  3. 5/9/2016 وزّعت طواقم بلدية الاحتلال إخطارات هدم للمواطن موسى الأعور، وأشرف العباسي الكائن في حي عين اللوزة ببلدة سلوان.
     
  4. 7/9/2016 اضطر المواطن (نبيه الباسطي) لهدم منزله الكائن في القدس القديمة بيده، وذلك بقرار من بلدية الاحتلال، تفاديًا لفرض "عقوبة الحبس الفعلي" عليه وإجباره على دفع غرامة مالية وأجرة الهدم لطواقم البلدية، هذا وتبلغ مساحة منزله 60 مترًا مربعًا، وهو عبارة عن طابق ثالث، وتتكون أسرته من 5 أفراد. 
     
  5. 10/9/2016 وزْعت سلطات الاحتلال إخطارات هدم إدارية في قرية صور باهر جنوب محافظة القدس.
     
  6. 16/9/2016 أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي المواطن (مراد جعابيص)، على هدم منزله بيديه في بلدة جبل المكبر جنوبي القدس المحتلة، تنفيذًا لقرار بلدية الاحتلال بهدمه بحجة البناء غير المرخص. والمنزل قائم منذ 10 أعوام، ويؤوي 8 أفراد ومساحته 100 متر مربع.
     
  7. 12/9/2016 أخلت شرطة الاحتلال منزلاً يعود للمواطن مازن قرش في حارة السعدية بالبلدة القديمة في القدس بزعم ملكية المستعمرين له.
     

محافظة أريحا: 
 

  • 1/9/2016 صادرت سلطات الاحتلال 7 كرفانات في منطقة المعرجات، منها 3 بيوت و3 حمامات وبركس مقدمة من الاتحاد الأوروبي؛ وتعود لكل من علي سليمان مليحات ومحمد علي مليحات، ويسكن فيها 13 فردًا.

محافظة طوباس:
 

  1. 8/9/2016 هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، خيامًا سكنية وحظائر بالقرب من منطقة العقبة شرق طوباس، وذلك بحجة عدم الترخيص، وتعود لكل من (ضيف الله الفقير، ويوسف الفقير، وجابر حمدان جابر)، وتركت أكثر من 13 فردًا في العراء. 
     
  2. 21/9/2016 قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإخطار 15 عائلة في قرية حمصة الفوقا بإخلاء مساكنها بحجة التدريبات العسكرية في الأيام التالية ( 23 و29 و 30) أيلول (سبتمبر)، من الساعة 6 صباحًا ولغاية الساعة 11 صباحًا من اليوم التالي.
     

محافظة الخليل:
 

  1. 1/9/2016  فجّرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي منزل الأسير (محمد عبد المجيد ابريوش)، في منطقة "واد سود" شمال مدينة دورا، والذي تتهمه "إسرائيل" بتنفيذ عملية "عتنائيل".
     
  2.  6/9/2016 اقتحمت سلطات الاحتلال بلدة ترقوميا غرب محافظة الخليل، وقامت بتسليم المواطن (علاء غازي قعقور) إخطارًا بهدم منزله.
     
  3.  8/9/2016 أخطرت سلطات الاحتلال، بهدم 3 منازل في واد القلمون في بلدة ترقوميا غرب محافظة الخليل، وذلك بحجة أنها تقع في المنطقة المسماة "ج"، وتعود ملكيتها للمواطنين (سالم قباجة، ومازن قباجة، ومحمد قباجة). 
     
  4. 8/9/2016 هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي بئرين لجمع مياه الأمطار قرب جدار والضم والتوسع غرب بلدة بيت أولا.
     
  5. 25/9/2016  شرعت سلطات الاحتلال بهدم محمية الدقيقة الفلسطينية في مسافر بلدة يطا جنوب محافظة الخليل والقريبة من جدار الضم والتوسع، وهذه المحمية تم إنشاؤها منذ ثماني سنوات بمساعدة مؤسسات أجنبية، وهي مزروعة بأكثر من خمسة آلاف شجرة، وفيها ثماني آبار جمع لمياه الأمطار ومحاطة بالأسلاك الشائكة لحمايتها .
     

من الجدير ذكره أن خربة الدقيقة، يقطنها حوالي 250 مواطنًا يعملون في الزراعة وتربية الحيوانات، وفيها مدرسة، وعيادة صحية، وهي مهددة بالإزالة وترحيل سكانها بحجج أمنية، على اعتبار أنها منطقة تدريبات عسكرية.

اعتداءات سلطات الاحتلال على أراضي الضفة الغربية والقدس

بفعل المشروع الاستيطاني الإحلالي الترحيلي الذي تمارسه سلطات الاحتلال الإسرائيلي، فإن آلاف الفلسطينيين في الضفة المحتلة والقدس تم تهجيرهم بالقوة أو باتوا معرضين لخطر التهجير القسري، بما لذلك من آثار مادية واجتماعية واقتصادية ونفسية فورية وطويلة الأمد على الأسر الفلسطينية.

لقد باتت السياسة الاستيطانية الاحتلالية تمثّل المحرّك الأساس للتهجير في الضفة الغربية، فالمواطنون الفلسطينيون لا يتم منحهم تراخيص لبناء المساكن أو لبناء أي منشآت أخرى إلا في أضيق نطاق، وعندما يقوم المواطنون ببناء منازل لتؤويهم فإن جرافات الاحتلال تُستنفر للقيام بعمليات الهدم، كما توجد تجمّعات كاملة في الضفة الغربية معرضة لخطر الترحيل القسري من خلال ممارسة التضييق والاعتداء على الأرض بشكل يومي،  ومن أهم الاعتداءات التي تمت على الأرض خلال شهر أيلول للعام 2016:

محافظة القدس:

خلال شهر أيلول قامت سلطات الاحتلال بـ 
 

  1. 1/9/2016 تنفيذ طريق استيطاني جديد قرب الطريق الرابط بين بلدة جبع ومحافظتي القدس ورام الله بقيمة 120 مليون شيكل على مساحة 37 دونمًا، وسيعزل المخطط البلدة عن أراضيها وسيمنع تواصلها مع محيطها إلا من خلال بوابات يسيطر عليها الاحتلال.
     
  2.  2/9/2016 استمرار الحفريات  أسفل الشوارع في حي وادي حلوة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، لتتسبب بالمزيد من التشققات والتصدعات في منازل المواطنين، وخصوصًا في "حوش صيام" بالحي، وفي عدة منازل أخرى، ويضم الحوش 7 شقق سكنية لعائلة الشيخ داود عطا الله صيام، والتي أوضحت أن التشققات بدأت بالظهور قبل ثلاثة أشهر، وتوسعت بشكل واضح خلال الأيام الأخيرة، ويعيش في الحوش حوالي 30 فردًا بينهم أطفال. إضافة إلى انهيارات أرضية حصلت في سور وتمديدات البنية التحتية عند عائلة الصرفندي في الحي، ومنزل أرملة المواطن عدنان صيام، والتي أخلت قبل عدة أشهر منزلها في الطابق الأول بسبب الانهيارات والتصدعات، فيما فوجئت بتوسع التشققات في الطابق الثاني الذي انتقلت للعيش فيه.
     

المسيرات الشعبية

وَقَعَ العديد من المواطنين الفلسطينيين جرحى بالرصاص المطاطي أو الحي أو أصيبوا بحالات اختناق نتيجة للغاز المسيل للدموع خلال المواجهات التي كانت تدور بين المواطنين ونشطاء سلام ومتضامنين أجانب مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي. وأما بخصوص المسيرات الأسبوعية المناوئة للاستعمار الاستيطاني الإحلالي وجدار الضم والتوسع العنصري، فقد كان أهمها خلال شهر أيلول في محافظتي رام الله وقلقيلية. 

محافظة رام الله:
 

  1.   2/9/2016 رفع المتظاهرون العلم الأسكتلندي إلى جانب العلم الفلسطيني في مسيرة بلعين الأسبوعية المناهضة للاستيطان وجدار الضم والتوسع تعبيرًا عن الشكر والثناء والتقدير للشعب الأسكتلندي الذي رفع العلم الفلسطيني دعمًا للقضية الفلسطينية في مباراة لفريق سلتيك الأسكتلندي أمام فريق إسرائيلي.
     
  2. 16/9/2016 قمعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة قرية نعلين الأسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان وجدار الضم والتوسع، والتي خرجت اليوم تضامنًا مع الأسرى المضربين عن الطعام.
     
  3. 9/9/2016 انطلقت مسيرة شعبية من وسط قرية بلعين إلى موقع جدار الضم والتوسع الجديد بمشاركة من قبل أهالي القرية، والعشرات من المتضامنين الأجانب معهم.
     
  4. 23/9/2016 قامت سلطات الاحتلال بقمع مسيرة بلعين الأسبوعية والتي تمت بمشاركة أهالي القرية، والعشرات من المتضامنين الأجانب، كما قامت في نفس اليوم بقمع مسيرة نعلين الأسبوعية في ذكرى استشهاد سعد صايل وكذلك نصرة للأسرى الفلسطينيين.
     

محافظة قلقيلية:
 

  1. 2/9/2016 أصيب الصحفي نضال شتية بقنبلة غاز مسيلة للدموع بشكل مباشر في مؤخرة رأسه، وأصيب العشرات بالاختناق خلال قمع سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 13 عامًا.
     
  2. 9/9/2016 أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق خلال قمع سلطات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 14 عامًا.
  3. 23/9/2016 أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق نتيجة قمع سلطات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة قرية كفر قدوم شرق قلقيلية السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 14 عامًا.
     

قرارات رسمية من سلطات الاحتلال الإسرائيلي

تشير المعلومات إلى أنه خلال شهر أيلول من العام 2016 استمرت القرارات الرسمية التي تصدر من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلية والتي تهدف إلى تحقيق المزيد من السيطرة على الأراضي الفلسطينية في الضفة والقدس، ومن أهم هذه القرارات ما يلي:

محافظة سلفيت:
 

  1. 1/9/2016 صادقت الحكومة الإسرائيلية على أكبر مخطط استعماري لفصل الضفة الغربية وتحديدًا في سلفيت وضواحيها وانتهاء بمنطقة الأغوار، يبدأ من مستوطنة "آرائيل" جنوب غرب محافظة نابلس، انتهاءً بمنطقة الأغوار، حيث تم إصدار عدة قرارات بالمصادقة على المخططات الهيكلية لمستوطنات "شيلو وعيليه ورحاليم وشفوت راحيل" وعدة بؤر استيطانية سيتم "شرعنتها" وتثيبت وجودهم فيها على حساب مصادرة آلاف الدونمات من أصحابها الفلسطينيين.
     
  2.  3/9/2016 صادق المجلس الأعلى للإدارة المدنية لجنة التخطيط و البناء التابع للإدارة المدنية لسلطات الاحتلال على بناء 285 وحدة سكنية في الضفة الغربية، وقامت أيضًا "بشرعنة" 178 وحدة تم بناؤها سابقًا في مستعمرة "أوفاريم"، وأربع وحدات سكنية جديدة في مستعمرة "هار جيلو"، و31 وحدة سكنية جديدة في مستعمرة "بيت اريه"، وتم إيداع مخطط لمستعمرة "الكانا" يشمل 234 وحدة استعمارية تحت ذريعة إنشاء دار للمسنين، و20 وحدة في مستعمرة "جفعات زئيف" في القدس المحتلة، و32 وحدة في مستعمرة "أفرات" في محافظة بيت لحم، و36 وحدة استعمارية في مستعمرة "نوفيم".
     

قرارات إخلاء ومخططات 

محافظة القدس:
 

  1. 1/9/2016 أعلنت مصادر إسرائيلية إضافة 648 وحدة استعمارية موزعة على النحو التالي: 325 وحدة في مستعمرة "بسجات زئيف"، و78 وحدة في مستعمرة "النبي يعقوب"، و149 وحدة في"جبل أبو غنيم"، و96 وحدة في مستعمرة "موديعين" في القدس الشرقية.
     
  2. 8/9/2016 أعلنت جمعية "إلعاد" الاستيطانية المتطرفة أنها ستفتتح ما أسمته مشروع تنخيل تراب "جبل الهيكل" (في إشارة للمسجد الأقصى) في موقع مخصّص لذلك على تلّة الصوّانة قرب سور القدس التاريخي.
     
  3. 17/9/2016 سلطات الاحتلال تعلن أنها تخطط لبناء عشرات الوحدات الاستعمارية في مدينة القدس .
     

اعتداءات المستوطنين

محافظة الخليل:
 

  1. 18/9/2016 هاجم مستعمرون مدججون بالسلاح قرية التواني بمسافر يطا جنوب الخليل، وحاولوا الاعتداء على المواطنين العزّل، إلا أن الأهالي تصدوا لهم حتى أرغموهم على مغادرة القرية.
     
  2. 19/9/2016 أصيب المواطن مراد جمال طميزي (25 عامًا) من بلدة إذنا في محافظة الخليل بجراح نتيجة تعرضه للطعن على يد مستعمر إسرائيلي قرب مدخل البلدة.
     

محافظة بيت لحم:
 

  • 10-9-2016  استشهدت الطفلة لمى مروان موسى (6 سنوات) جراء دهسها من قبل مستعمر في بلدة الخضر، جنوب بيت لحم.
  •  
  •  

اقتحامات المستعمرين على الأماكن المقدسة

من الملاحظ أن هناك استمرارًا وتكثيفًا لاقتحامات المستوطنين للأماكن والمقدسات الدينية خلال شهر أيلول من العام الحالي، وكانت أهمها الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى وباحاته، وكانت على النحو الآتي:

محافظة القدس:
 

  1. 8/9/2016 خلال أسبوع واحد اقتحمت مجموعات من المستوطنين باحات المسجد الأقصى خمس مرات وقامت بأداء طقوس تلمودية.
     
  2. 14/9/2016 أدى مستعمر بلباسه اليهودي التقليدي طقوسًا تلمودية أمام المسجد الأقصى المبارك من جهة باب الأسباط، بحماية عناصر الوحدات الخاصة في شرطة الاحتلال الإسرائيلي.
     
  3. 18/9/2016 جدد حوالي 71 مستعمرًا وأربعة من أفراد المخابرات الإسرائيلية اقتحام المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، وبمجموعات صغيرة ومتتالية، وسط حماية وحراسة عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال الإسرائيلي.
     
  4. 20/9/2016 اقتحم مستعمرون المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة معززة ومشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة.
     
  5. 21/9/2016 اقتحم 48 مستوطنًا، و48 طالبًا يهوديًّا، و6 أفراد  من عناصر المخابرات الإسرائيلية ساحات المسجد الأقصى خلال فترة الاقتحامات الصباحية.
     

محافظة نابلس:
 

  • 21-9-2016 اقتحم مستعمرون المنطقة الأثرية في بلدة سبسطية شمال محافظة نابلس وذلك بهدف تأدية طقوس دينية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق