النخبة الفلسطينية

نائل أبو العسل

ولد نائل جهاد أبو العسل في التاسع والعشرين من أيلول/ سبتمبر عام 1981 في مدينة بيت لحم، لعائلة فلسطينية لاجئة من قرية البرية قضاء مدينة الرملة المحتلة، وهو متزوج وله ثلاثة من الذكور وبنت. تلقى تعليمه الأساسي في مدرسة مخيم عقبة جبر، والثانوي في مدارس أريحا، وحصل على الثانوية العامة عام 2001، ونال درجة البكالوريوس في الخدمة الاجتماعية من جامعة القدس المفتوحة عام 2010، ويعمل منذ ذلك الوقت في دائرة التسجيل في ذات الجامعة.

نشط أبو العسل في حركة فتح، فكان منسق حركة الشبيبة الطلابية في جامعة القدس المفتوحة في الفترة ما بين عام (2005-2007)، وكان عضوا في اللجنة التنظيمية للحركة في مخيم عقبة جبر، وشغل أمين سر تنظيم فتح في مخيم عقبة جبر من عام 2009 حتى عام 2019، ثم أنتخب أمين سر الحركة في إقليم أريحا والأغوار، وينشط أبو عسل في الفعاليات الوطنية والاجتماعية المقامة في محافظة أريحا والأغوار من خلال موقعه التنظيمي. أعتقله الاحتلال أول مرة عام 2003، ثم توالت اعتقالاته، ومنعه من السفر بين أعوام (2008-2013)، بالإضافة للاستدعاءات المتكررة.

يعتقد أبو العسل أن الاحتلال واهم أن فكَّر أن الشعب الفلسطيني سيخضع له، فالشعب الفلسطيني صامد رغم الظروف الصعبة التي يحياها، بل يزداد صلابة على موقفه، ويُفشل المؤامرات ضده، وسيستمر الصراع ما دام الاحتلال موجودا.

يعتبر أبو عسل أن اتفاق أوسلو شكَّل نقلة نوعية في الحياة السياسية الفلسطينية، وهو اتفاق إيجابي أعاد منظمة التحرير إلى الداخل الفلسطيني، ونقل المقاومة من الخارج إلى الداخل، لكنَّه حمل معه جوانب سلبية تتعلق بالقضايا الأمنية والاقتصادية، ويرى أن حركة فتح تسعى لإنهاء الانقسام فيما حركة حماس تتهرب من ذلك، ويؤيد المقاومة الشعبية ضد الاحتلال في هذه المرحلة، ويؤكد على أهمية مشاركة جميع الفصائل الفلسطينية في القرار السياسي داخل المنظمة والسلطة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق