الاستيطان والجدارغير مصنف

ملخص انتهاكات الاستيطان وجيش الاحتلال خلال شهر أيار/ 2022م

سائدة زعارير

يستعرض الملخص التالي أبرز اعتداءات جيش الاحتلال ومستوطنيه بحق المواطنين الفلسطينيين وأراضيهم خلال شهر أيار / مايو عام 2022، ويعتمد هذا التقرير في معلوماته على تقارير مجموعة الرقابة الفلسطينية التابعة لدائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير، وتقارير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) التابع للأمم المتحدة، ووكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية الرسمية “وفا”، وتقارير هيئة مراقبة الأنشطة الاستعمارية في الأراضي الفلسطينية المحتلة “poica”.

خلال أيار المنصرم، رفضت المحكمة العليا للاحتلال الالتماسات المقدمة من سكان اثنتي عشر قرية في مسافر يطا جنوبي الضفة الغربية المحتلة، ضد الأوامر التي تقضي بإخلائهم من مساكنهم فيها. والقرى المهددة بالترحيل هي: جنبة، المركز، الحلاوة، الفخيت، التبان، المجاز، مغاير العبيد، صفا الفوقا، صفا التحتا، الطوبا، خلة الضبع والمفقرة. ويبلغ عدد سكانها بحسب إحصائية مجلس قروي مسافر يطا حوالي 2500 نسمة، ينتشرون على مساحة تقدر بحوالي 32 ألف دونم.

جدول: انتهاكات الاستيطان وجيش الاحتلال خلال شهر أيار / 2022م

طبيعة الانتهاك العدد
الشهداء 9 شهداء
الجرحى 458 جريحًا
المعتقلون 569 معتقلًا
الإبعاد عن القدس والمسجد الأقصى 14 مواطنًا
اقتحام التجمعات السكنية الفلسطينية ومداهمتها 672 حالة
حواجز عسكرية مفاجئة 361 حاجزًا
هدم منازل 27 منزلًا
هدم منشآت زراعية وصناعية وتجارية 22 منشأة
إطلاق النار على المواطنين الفلسطينيين 436 حالة
تدمير الممتلكات ومصادرتها 80 حالة
الاعتداء على الأماكن المقدسة 28 حالة
اعتداءات مستوطنين 191 حالة
تجريف أراضٍ تجريف لمساحات تزيد عن 41 دونمًا
نشاطات استيطانية 7 أنشطة
قطع الأشجار أو حرقها أو تدميرها ما يزيد عن 1035 شجرة
مصادرة أراضٍ 22 ألف و247 دونمًا
وحدات استيطانية جديدة 502 وحدة استيطانية
طرق استيطانية طريق استيطاني بطول 300 متر

الشهداء والجرحى:

استشهد خلال شهر أيار الماضي 9 مواطنين، بينهم 5 أطفال وصحفية، استشهدوا برصاص الاحتلال الذي استهدفهم على حواجزه، أو أثناء اقتحامه للقرى والمدن الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص تجاه الصحفيين أثناء تغطيتهم لاقتحام مخيم جنين شمالي الضفة، ما أدى إلى استشهاد مراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، وإصابة زميلها الصحفي علي السمودي برصاصة في الظهر.

فيما بلغت الإصابات 458 إصابة في الضفة الغربية، بينهم 33 طفلًا، ومسعفان، ومواطنة، وصحفي ومسعف، خلال عمليات الاقتحام والمواجهات مع قوات الاحتلال.

وأظهرت تقارير المصادر المعتمدة لهذا الملخص، تفاوتًا في أعداد الجرحى والمصابين؛ بسبب الحالات التي يتم علاجها ميدانيًا دون الوصول إلى المشفى.

الاعتقال واقتحام التجمعات السكنية وإبعاد المواطنين عن القدس:

اعتقل الاحتلال 561 مواطنًا في الضفة الغربية، و8 مواطنين في قطاع غزة، من بينهم 49 طفلًا، و9 طلبة جامعيين، وصحفي، و5 عسكريين.

وتركزت حالات الاعتقال في الضفة الغربية، إذ جاءت القدس في المرتبة الأولى من حيث عدد المعتقلين البالغ عددهم 144 معتقلًا، تليها رام الله بــ 100 معتقل، ثم الخليل بــ 78 معتقلًا، فيما توزع بقية المعتقلين بين محافظات الضفة.

وسجلت 56 حالة احتجاز لمواطنين في الضفة الغربية وقطاع غزة، من بينها حالات احتجاز لــ 3 أطفال، و7 عسكريين، وطواقم صحفية بالإضافة إلى إصدار أحكام بالحبس المنزلي بحق 9 مواطنين من القدس، تتراوح مدتها بين يومين وأسبوع.

وأصدرت سلطات الاحتلال خلال هذا الشهر قرارات تقضي بإبعاد 14 مواطنًا عن المسجد الأقصى، لفترات تتراوح بين أسبوع و6 شهور، من بينها قرار بإبعاد المقدسي منصور أبو غربية بشكل نهائي عن مدينة القدس، وفرض كفالة مالية مقدارها 20 ألف شيكل، وغرامة مالية بمقدار 70 ألف شيكل في حال تواجد في القدس، بعد القرار الذي صدر كشرط لإطلاق سراحه بعد اعتقاله في وقت سابق.

ونفذ جيش الاحتلال 672 عملية اقتحام لمناطق سكنية فلسطينية، تركزت في محافظة جنين بواقع 187 اقتحامًا، تليها طولكرم بــ 84 اقتحامًا، ثم رام الله بـــ 79 اقتحامًا، فيما توزعت الاقتحامات الأخرى على بقية محافظات الضفة وقطاع غزة.

إقامة الحواجز العسكرية وإطلاق النار على المواطنين الفلسطينيين:

أقامت قوات الاحتلال 361 حاجزًا مفاجئًا في الضفة الغربية، اجمتع أكثرها في محافظة بيت لحم بواقع 106 حواجز عسكرية، وفي قلقيلية 63 حاجزًا، وفي رام الله 49 حاجزًا، وفي الخليل 39 حاجزًا، وفي سلفيت 37 حاجزًا، وفي نابلس 25 حاجزًا، وفي أريحا 15 حاجزًا، وفي جنين 13 حاجزًا، وفي القدس 8 حواجز، وفي وطولكرم 6 حواجز.

فيما بلغت عمليات إطلاق النار من قبل جيش الاحتلال تجاه المواطنين الفلسطينيين 436 حالة، بينها 340 حالة في الضفة الغربية، و96 حالة في قطاع غزة، إذ أطلق جنود الاحتلال المتواجدون على الحواجز العسكرية النار في 275 حالة، و65 حالة إطلاق نار خلال عمليات اقتحام، و61 حالة من قبل مواقع عسكرية لجيش الاحتلال، و35 حالة من قبل زوارق حربية.

هدم المنازل والمنشآت ومصادرة الأراضي وتجريفها وتدمير الممتلكات:

هدمت آليات الاحتلال خلال آذار المنصرم، 27 منزلًا فلسطينيًا في الضفة الغربية بحجة عدم الترخيص، وجرت عمليات الهدم في محافظات رام الله، وبيت لحم، والخليل، والقدس، وأريحا، وجنين. كما سيطرت قوات الاحتلال على ثلاثة منازل وبناية مكونة من سبعة طوابق، في نابلس، والخليل، والقدس.

ودمرت آليات الاحتلال 22 منشأة تجارية في الضفة الغربية، من بينها حظائر أغنام، وغرف زراعية، ومنشآت تجارية أخرى.

واستولت سلطات الاحتلال على 22 ألف و247 دونمًا، إذ أصدرت سلطات الاحتلال أمرًا عسكريًا يقضي بمصادرة 22 ألف دونم من أراضي المواطنين الممتدة من منطقة النبي موسى جنوبي مدينة أريحا، وحتى الخان الأحمر وبلدة السواحرة الشرقية في القدس، بحجة إقامة محمية طبيعية.

كما أصدر الاحتلال أمرًا عسكريًا يقضي بمصادرة 40 دونمًا من أراضي المواطنين الزراعية في قرية وادي فوكين غربي بيت لحم، بالإضافة إلى أمر عسكري آخر يقضي بمصادرة 5 دونمات من أراضي قرية حوسان قضاء بيت لحم.

وأصدرت “اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء” في حكومة الاحتلال، قرارًا بتوسيع مستوطنة “جبل أبو غنيم” على حساب نحو 90 دونمًا من أراضي بلدتي صور باهر وأم طوبا.

وأعلنت سلطات الاحتلال عن الاستيلاء على 54 دونمًا من أراضي بلدة الطور لصالح شق طريق استيطاني، وصادرت حوالي 58 دونمًا من أراضي جنوب الخليل.

ونفذت آليات الاحتلال عمليات تجريف لمساحات تزيد عن 41 دونمًا، منها 22 دونمًا من أراضي بلدة صوريف قضاء الخليل، بالإضافة إلى 15 دونمًا من أراضي قرية قصرى في نابلس، و3 دونمات في قرية وادي رحال، ودونم في قرية دوما قضاء نابلس.

كما جرفت مساحات من قرى واد الربابة، ووداي فوكين، وبروقين، وبديا، شعفاط، وجالود والجبعة.

ونفذ جيش الاحتلال 80 حالة تدمير لأثاث المنازل، وإلحاق الأضرار بسيارات المواطنين، واقتلاع أشجار الزيتون، ومصادرة سيارات مواطنين وكاميرات تسجيل، بالإضافة إلى ممتلكات شخصية، ومعدات أثناء عمليات الاقتحام والمداهمة.

انتهاك المقدسات:

وخلال الشهر سجلت 28 حالة اعتداء من جيش الاحتلال ومستوطنيه على المسجد الأقصى في القدس، والمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، من خلال الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى وإقامة صلوات تلمودية بحراسة شرطة الاحتلال.

وبحسب بيانات محافظة القدس فإن نحو 10468 مستوطنًا اقتحموا الأقصى خلال شهر أيار، بحماية قوات الاحتلال الخاصة.

اعتداءات جيش الاحتلال والمستوطنين:

بلغت حصيلة اعتداءات المستوطنين خلال هذا الشهر 191 حالة اعتداء على المواطنين الفلسطينيين، شملت عمليات دهس مواطنين، ورشق حجارة على مركبات المواطنين ومنازلهم، وقطع أشجارهم وإتلافها، واقتحام للبلدات.

أبرز النشاطات الاستيطانية:

5\5\2022  نصب مستوطنون بيتًا متنقلًا على أراضي المواطنين الزراعية التابعة لقرية جالود، بهدف بناء بؤرة استيطانية.

9\5\2022  قامت قوات الاحتلال بأعمال تجريف لشق طريق استيطاني بطول 300 متر في أراضي المواطنين بمنطقة القبو شرقي قرية وادي فوكين، ووضعت أسلاكًا شائكة على جانبي الطريق.

17\5\2022  جرف مستوطنون مساحة من أراضي المواطنين في منطقة الروس الطوال، ومنطقة الخفافيش والحبس بقرية جالود، بهدف توسيع البؤر الاستيطانية المجاورة.

24\5\2022  نشر مجلس التخطيط الأعلى لدولة الاحتلال مخططًا تنظيميًا تفصيليًا يهدف لشرعنة البؤرة الاستيطانية “متسبيه لخيش-جفعات هبستان”، وضمها لمستعمرة “نيجوهوت” المقامة على أراضي المواطنين التابعة لبلدة دورا، وتبلغ مساحة المخطط 520 دونمًا، واعتبارها حيًا من أحيائها كبديل عن إقامة مستعمرات جديدة، وبناء 158 وحدة سكنية استيطانية جديدة فيها.

25/5/2022  جرفت قوات الاحتلال مساحة من أراضي المواطنين الزراعية، بهدف إقامة موقف للمركبات قرب حاجز الجبمة العسكري.

30/5/2022  شرع مستوطنون ببناء بؤرة استيطانية جديدة على أراضي قرية جالود، عقب عمليات التجريف في محيط مستعمرة “إحيا” المقامة على الأراضي الجنوبية للقرية، إذ تم تجهيز المنطقة بالبنية التحتية، ونصبت عليها سبعة بيوت متنقلة.

أبرز الهجمات الاستيطانية:

3\5\2022  قامت مجموعة من مستوطني “بروخين” بوضع بيوت متنقلة على أراضي المواطنين الزراعية المصادرة والواقعة بين بلدتي بروقين وكفر الديك قضاء سلفيت.

5/5/2022  قامت مجموعة من المستوطنين برعي أغنامهم في أرض زراعية في بلدة الخضر قضاء بيت لحم، ما أدى إلى إتلاف 300 شتلة زيتون بالإضافة إلى محصول حمص مزروع على مساحة 15 دونمًا تعود ملكيتها للمواطن هشام برميل.

6\5\2022  اعتدى مستوطنون بالضرب المبرح على المواطن عمر الهذالين أثناء قيامه برعي الأغنام في قرية أم الخير جنوبي الخليل، ما أدى إلى إصابته برضوض، وإصابة عدد من أغنامه بكسور.

9/5/2022  رفع مستوطنون الأعلام الإسرائيلية قرب مدخل بلدة عزون قضاء قلقيلية، واعتدت بالضرب على المواطن ناجح خليف، كما اعتدت بالضرب على طاقم تلفزيون فلسطين؛ ما أدى إلى إصابتهم برضوض أدخلوا على إثرها إلى المشفى.

12\5\2022  اعتدى مستوطنون برش غاز الفلفل على المواطنين على طريق منطقة المسعودية قرب قرية برقة قضاء نابلس.

19/5/2022  اقتحم مستوطنون أراضي المواطنين الزراعية في قرية امريحة الواقعة جنوب غرب بلدة يعبد بجنين، وخرّبت محتويات غرفة زراعية تعود ملكيتها للمواطن رائد أبو بكر.

22/5/2022  اعتدى أحد المستوطنين في منطقة خربة أم الكباش في الأغوار الشمالية بطوباس على المواطن مخلص مساعيد.

28\5\2022 اقتحمت مجموعات من المستوطنين منطقة باب العامود في القدس، في مسيرة استفزازية بحماية شرطة الاحتلال وصولًا إلى حائط البراق، ورفعت الأعلام الإسرائيلية وتخللها هتافات عنصرية ضد العرب.

29\5\2022 ألقت مجموعة من المستوطنين الحجارة باتجاه المارة قرب مستعمرة “كوخاف هشاحر” المقامة على أراضي المواطنين في محافظة رام الله.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى