الاستيطان والجدارتقارير

ملخص انتهاكات الاستيطان وجيش الاحتلال خلال شهر كانون أول \2019

يستعرض التقرير أبرز الاعتداءات التي نفذتها قوات الاحتلال والمستوطنين ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم، إلى جانب الانتهاكات الاستيطانية ضد الأرض الفلسطينية خلال شهر كانون أول \ ديسمبر من العام 2019، والذي وصل فيه مجموع الاعتداءات لحوالي 1900 اعتداء ضد المواطنين الفلسطينيين وأراضيهم وممتلكاتهم، أي أن عدد الاعتداءات في شهر ديسمبر قد تراجع عن نوفمبر بنسبة 34%.  وقد اعتمد التقرير في معلوماته على أكثر من مصدر هي مجموعة الرقابة الفلسطينية التابعة لدائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية وهيئة رصد الانتهاكات الإسرائيلية (wewiv).

جدول يوضح انتهاكات الاحتلال خلال شهر كانون أول \ ديسمبر من العام 2019:

الشهداء شهيدٌ وحيد
المصابون 131 مصابا
المعتقلون 406 اعتقالات
احتجاز 39 مواطنا
الإبعاد عن المسجد الأقصى أو القدس مواطنان اثنان
اقتحامات للمناطق السكنية الفلسطينية 489 حالة
إطلاق نار من قبل الاحتلال 230 حالة
هدم منازل 13 منزلا
مصادرة ممتلكات فلسطينية 26 حالة
حواجز عسكرية مفاجئة 296 حاجزا
اعتداء على الأماكن المقدسة 26 حالة
اعتداءات المستوطنين 39 حالة
تجريف أراضٍ 4 حالات
نشاطات استيطانية 7 حالات
مصادرة أراضٍ حالة واحدة
الأشجار المتلفة 300 شجرة زيتون
جرف الأراضي 33 دونما
الوحدات الاستيطانية الجديدة 167 وحدة
شق طرق التفافية وتوسيعها 3 مشاريع

الشهداء والجرحى:

شهد شهر كانون أول\ ديسمبر الماضي استشهاد مواطنٍ من قطاع غزة بعد أن قصفته طائرات الاحتلال، وكان الاحتلال قد ادعى أنه قتل المواطن أثناء محاولته التسلل لأراضي الداخل المحتل.

أما أعداد الجرحى، فقد تقلصت الأعداد إلى نحو الثلثين مقارنة بالشهر الذي سبقه، فقد بلغ عدد الجرحى في الضفة الغربية وقطاع غزة 131، منهم 38 جريحا في محافظات الضفة الغربية، فيما وصل العدد في محافظات قطاع غزة لـ92 مصابا، وقد شهدت أعداد المصابين تراجعا في محافظات قطاع غزة نظرا لتراجع حدة المسيرات والمواجهات في مسيرات العودة الكبرى على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

الاعتقال والاحتجاز والإبعاد عن القدس والمسجد الأقصى:

وصل عدد حالات الاعتقال في شهر ديسمبر الماضي 406 حالات، معظمها في محافظات الضفة الغربية بواقع 398 حالة، فيما لم تتجاوز حالات الاعتقال للمواطنين من قطاع غزة 8 حالات. وكان من بين المعتقلين 33 طفلا إلى جانب 7 طلبة جامعيين و5 سيدات. وقد كان أكبر عدد للمعتقلين من محافظة القدس بـ125 معتقلا، تليها محافظة الخليل التي سجلت 91 حالة اعتقال، أما محافظة رام الله والبيرة فقد سجل فيها 46 حالة اعتقال.

أما سياسة الابعاد عن القدس والمسجد الأقصى فقد نفذها الاحتلال بحق مواطنين اثنين، أبعد أحدهما عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع، فيما أبعد المواطن الآخر عن المسجد الأقصى لمدة 6 أشهر.

إقامة حواجز عسكرية والاقتحامات وإطلاق النار:

أقام الاحتلال خلال شهر كانون أول\ ديسمبر 296 حاجزا عسكريا مفاجئا في مختلف محافظات الضفة الغربية، وقد شهدت أراضي محافظة بيت لحم على أكثر الحواجز التي أقيمت على أرضها بواقع 74 حاجزا، تلتها محافظة الخليل بـ 68 حاجزا عسكريا، أما محافظة قلقيلية فقد جاءت كثالث المحافظات من حيث عدد الحواجز التي أقيمت على أرضها بـ35 حاجزا.

أما عمليات المداهمة والاقتحام التي نفذها الاحتلال للمناطق الفلسطينية والأحياء السكنية، فقد وصلت 489 عملية، أغلبها في محافظات الضفة الغربية بـ484 عملية اقتحام، وقد كانت محافظتا الخليل ونابلس أكثر المحافظات التي تعرضت للاقتحام والمداهمة، بعد أن سجل في كل منهما 71 حالة مداهمة واقتحام، تلتهما محافظة رام الله والبيرة بـ66 عملية اقتحام، ثم محافظة جنين التي سجلت 52 عملية اقتحام للأحياء السكنية والمناطق الفلسطينية. أما بالنسبة لمحافظات قطاع غزة فقد وصلت حالات الاقتحام فيها لـخمس حالات، وهي عمليات اقتحام جزئية للمناطق الحدودية في شمال قطاع غزة ورفح وخانيونس.

فيما نفذ الاحتلال 230 عملية إطلاق نار خلال ذات الشهر، وقد اقتربت أعداد عمليات إطلاق النار في محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، ففي الأولى نفذ الاحتلال 125 عملية من مواقع عسكرية أو خلال حملات المداهمة والاقتحام، أو انطلاقا من الحواجز المفاجئة التي نشرها في محافظات الضفة الغربية. فيما بلغت حالات إطلاق النار في محافظات قطاع غزة 105 حالات، وقد نفذ الاحتلال هذه العمليات من خلال القصف الجوي والزوارق الحربية في بحر غزة، أو من خلال المواقع العسكرية على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

عمليات الهدم والتجريف والاستيلاء على ممتلكات الفلسطينيين:

نفذ الاحتلال خلال شهر كانون أول \ ديسمبر 13 عملية هدم للمنازل والمنشآت الفلسطينية، وقد جاءت عمليات الهدم جميعها في محافظات الضفة الغربية، وقد كان جميع ما تم هدمه عبارة عن منازل أو غرف “بركسات” تستخدم للسكن، وقد استخدم الاحتلال في معظم عمليات الهدم ذريعة عدم الترخيص للمنازل، كما أن المقدسيين والبدو كانوا أبرز ضحايا عمليات الهدم، خاصة في مناطق جبل المكبر والعيساوية في القدس، والبدو في الأغوار الشمالية والعيزرية إلى جانب عائلات من يطا والسموع في محافظة الخليل.

أما حالات المصادرة للممتلكات الفلسطينية فقد جاءت في 26 حالة، وقد صادر الاحتلال سيارات للمواطنين وتسجيلات لكاميرات المراقبة الفلسطينية إلى جانب معدات وممتلكات شخصية. وبطبيعة الحال فق شهد شهر ديسمبر 17 حالة اعتداء على الممتلكات الفلسطينية، عبر اقتلاع أشجار الزيتون وتخريب إطارات السيارات في القرى الفلسطينية، إلى جانب تخريب الأثاث أثناء عمليات الاقتحام للمنازل.

الاعتداء على الأماكن المقدسة:

لا يخلو شهر من اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه على الأماكن المقدسة، فقد بلغ عدد الاعتداءات في شهر كانون أول\ ديسمبر على الأماكن المقدسة 26 حالة اعتداء، وأبرز هذه الاعتداءات تمثلت في عمليات الاقتحام التي ينفذها المستوطنون بحماية قوات الاحتلال لباحات المسجد الأقصى، إلى جانب عمليات الاقتحام للمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، فقد اقتحم المسجد وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت. وبالعودة لمدينة القدس فقد اقتحم مستوطن مسلح بسكين كنيسة القيامة قبل أن تخرجه شرطة الاحتلال من الكنيسة.

نشاطات استيطانية

أبرز الأعمال والنشاطات الاستيطانية التي نفذها الاحتلال خلال شهر كانون أول\ ديسمبر الماضي:

شهد الشهر 3 حالات عمل فيها الاحتلال على شق طرق استيطانية التفافية أو توسيع شوارع قائمة.

  • 2-12-2019: عمل الاحتلال على استكمال شق طريق استيطاني على أراضي قرية صفا غرب رام الله.
  • 15-12-2019: أعلن الاحتلال عن مخطط لتوسيع الطريق الاستيطاني التابع لمستوطن “ألفي منشيه” جنوب مدينة قلقيلية.
  • 23-12-2019: عمل الاحتلال على تجريف أراضٍ للمواطنين في قرية المزرعة الغربية شمال غرب مدينة رام الله لشق طريق استيطاني التفافي جديد.

كما شهد الشهر على إقامة الاحتلال لبؤرة استيطانية جديدة إلى جانب توسيع مستوطنات قائمة.

  • 1-12-2019: قرر وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت إقامة بؤرة استيطانية جديدة في البلدة القديمة بمدينة الخليل.
  • 24-12-2019: جرف الاحتلال أراضي تابعة لقرية جالود لصالح توسيع مستوطنتي شيلو وشافوت راحيل في محافظة نابلس.
  • 28-12-2019: بدأ الاحتلال بناء 167 وحدة سكنية استيطانية جديدة في مستوطنة “نوف تسيون” المقامة على أراضي قرية جبل المكبر في القدس.

أبرز اعتداءات المستوطين:

وصل عدد الاعتداءات التي نفذها المستوطنون خلال شهر تشرين ثاني \ نوفمبر الماضي إلى 39 اعتداء في مختلف محافظات الضفة الغربية، متراجعا عن الشهر الذي سبقه والذي كان قد سجل 63 حالة اعتداء، نستعرض فيما يلي أبرز هذه الاعتداءات:

  • 3-12-2019: أصاب مستوطن 3 فلسطينيين بعد دهسهم، وقد نقل المصابون للمستشفيات لتلقي العلاج.
  • 4-12-2019: رشق المستوطنون قرب قرية الطيبة سيارات المواطنين على الطريق الواصل بين مدينتي رام الله وأريحا.
  • 4-12-2019: بدأ المستوطنون أعمال تجريف تمهيدا لشق طريق استيطاني على أراضي قرية بورين جنوب نابلس.
  • 8-12-2019: جرف المستوطنون 27 دونما من أراضي المواطنين في قرية بيت لاقف على الطريق بين نابلس وقلقيلية.
  • 9-12-2019: أعطب المستوطنون إطارات 168 سيارة فلسطينية في شعفاط بمدينة القدس.
  • 9-12-2019: جرف الاحتلال أرضاً بمساحة 6 دونمات في بلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل.
  • 14-12-2019: خرب المستوطنون عدداً من الآليات الثقيلة المستخدمة في تعبيد طرق للفلسطينيين في الأغوار الشمالية.
  • 15-12-2019: استولى المستوطنون على مغارة بين قريتي نحالين والجبعة في محافظة بيت لحم.
  • 19-12-2019: اقتحم المستوطنون قرية الجيب قضاء القدس وألحقوا أضرارا مادية بسيارات الفلسطينيين.
  • 19-12-2019: قطع المستوطنون أغصان 300 شجرة زيتون غرب قرية الخضر ببيت لحم.
  • 20-12-2019: أحرق المستوطنون سيارتين للمواطنين من قرية فرعتا بمحافظة قلقيلية.
  • 21-12-2019: دهس مستوطن مواطنين قرب مخيم العروب بمدينة الخليل ما استدعى نقلهم للمستشفيات لتلقي العلاج.
  • 24-12-2019: أتلف المستوطنون خطوط المياه في البلدة القديمة في الخليل أثناء مدهم للمياه لمنزل استولوا عليه في البلدة.
  • 25-12-2019: جرّف المستوطنون أرضا زراعية للمواطنين في قرية مادما قضاء نابلس في محاولة للاستيلاء على الأرض.
  • 31-12-2019: رشق المستوطنون سيارات الفلسطينيين بالحجارة قرب مستوطنة حومش المخلاة ما ألحق الأضرار بـ25 سيارة على طريق نابلس – جنين.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق