موسوعة النخبة الفلسطينية

عمر الأشقر

ولد عمر سليمان عبد الله الأشقر في السادس والعشرين من تشرين الثاني / نوفمبر عام 1940، في بلدة برقة في محافظة نابلس عام 1940، وهو متزوج وله خمس أولاد وبنت. درس المرحلة الأساسية في مدرسة برقة، وأنهى الثانوية من المعهد العلمي في مدينة الشقراء في السعودية، ونال درجة البكالوريوس في الشريعة بالانتساب من كلية الشريعة في الرياض عام 1964، ودرجة الماجستير في أصول الفقه من جامعة الأزهر عام 1974، والدكتوراه في الفقه المقارن من نفس الجامعة عام 1980. عمل أمينًا لمكتبة الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة بين الأعوام (1961- 1964)، ودرَّس في المعهد الثانوي التابع للجامعة الإسلامية في المدينة بين عامي (1964-1965)، ثم درَّس في الكويت في مدرسة المتنبي بين الأعوام (1965-1970)، وفي مدرسة خالد بن الوليد (1970-1971)، ومدرسة عبد الله السالم عام 1972، ومعهد التربية للمعلمات( 1977-1980)، وكان محاضرًا في كلية الحقوق والشريعة في جامعة الكويت بين الأعوام (1980-1982)، ومحاضرًا في كلية الشريعة في جامعة الكويت بين الأعوام (1982- 1990)، وأستاذًا في كلية الشريعة في الجامعة الأردنية بين الأعوام (1992-2002)، وعميدًا لكلية الشريعة في جامعة الزرقاء بين الأعوام (2003-2005).

نشأ الأشقر في أسرة متدينة، وتأثر بجماعة الإخوان المسلمين في بدابات شبابه، فزار مقرها عدة مرات في مدينتي نابلس وعمان في ستينيات القرن الماضي، وانضم إلى جماعة الإخوان المسلمين الفلسطينيين في الكويت عام 1974، ونشط في الجانبين الدعوي والتوعوي بين الفلسطينيين والكويتيين، وقد كان لانضمامه للإخوان تلك الفترة تأثيره في العمل الإسلامي الفلسطيني، وانتخب عضوًا في المكتب الإداري للجماعة عام 1978.

سافر إلى السودان عام 1980 للاطلاع على تجربة الإسلاميين هناك، وكان منفتحًا على بعض كوادر منظمة التحرير فاطلع على مسارها، وشارك في المؤتمر التأسيسي للعمل الفلسطيني الإسلامي المقاوم الذي عقد سرًا في الأردن عام 1983، وعمل ضمن “جهاز فلسطين” في تنظيم بلاد الشام الإخواني الذي أنشئ عام 1985، ومثَل الفلسطينيين المقيمين الكويت في مجلس شورى تنظيم بلاد الشام.

كان الأشقر واحدًا من المؤسسين لحركة حماس، فأسهم في وضع مبادئها ومنهجها في العمل وضبط بناها المؤسسي والشرعي، كما رئس مجلس الشورى فيها بين الأعوام (1989-1999)، وظلَّ واحدًا من مرجعياتها حتى وفاته، ووُصف بأنَّه كان يرغب دائمًا في العمل الهادئ والبعد عن الأضواء، وتوريث المسؤوليات للشباب.

ألف الأشقر أكثر من خمسين كتابا في العلم الشرعي وفي القضية الفلسطينية، وشارك بعض زملائه في تأليف عدد آخر، إضافة إلى كتابته الكثير من المقالات العلمية المحكمة، ومشاركته بأوراق علمية في عدد من المؤتمرات الأكاديمية حول العالم، كما ترجمت بعض مؤلفاته إلى أكثر من لغة. ومن كتبه؛ حكم المشاركة في الوزارة والمجالس النيابية، ومعالم الشخصية الإسلامية، ونحو ثقافة إسلامية أصيلة، ودراسات فقهية في قضايا طبية معاصرة، وتاريخ الفقه الإسلامي، والواضح في شرح قانون الأحوال الشخصية الأردني، وفقه الاختلاف، وأصل الاعتقاد، والعقيدة في ضوء الكتاب والسنة. كما قدَّم استشارات شرعية في القضايا المتعلقة بالقضية الفلسطينية مثل؛ حكم السلام مع الصهاينة، وحكم الدخول بالكنيست الصهيوني وغيرها، وكان عضوًا في أكثر من مجمع فقهي ومجلس إفتاء وهيئة استشارية لمراكز أبحاث، وقد وصفه محبوه بعلَّامة فلسطين وحكيم حماس.

عايش الأشقر النكبة وهمومها، وسُجن في السعودية بضعة أشهر عام 1965، وحُرم من دخولها لفترة طويلة، وحُرم من من زيارة فلسطين بعيد النكسة عام 1967، وتوفي في مدينة عمان في العاشر من آب / 2012.

المصادر والمراجع:

  1. الأشقر، عمر. ” صفحات من حياتي”. عمان : دار النفائس، 2010.
  2. صالح، محسن.” عمر الأشقر .. علامة فلسطين وحكيم حماس”. الموقع الإلكتروني لمركز الزيتونة للدراسات والاستشارات.

https://www.alzaytouna.net/2012/08/27/%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84-%D8%B9%D9%85%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B4%D9%82%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A9-%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%AD%D9%83%D9%8A%D9%85-%D8%AD%D9%85/#.Xr5DCWgzbIU

  1. صالح، محسن.” قراءة في الدور الدعوي والحركي للعلامة الأشقر”. الموقع الالكتروني لمركز الزيتونة للدراسات والاستشارات.

https://www.alzaytouna.net/2012/08/23/%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84-%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B9%D9%88%D9%8A-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%83%D9%8A-%D9%84%D9%84%D8%B9/#.Xr5DcWgzbIU

  1. ” عمر الاشقر.. أحد مؤسسي حماس الكبار”. الموقع الالكتروني للجزيرة نت.

https://www.aljazeera.net/encyclopedia/icons/2016/7/5/%D8%B9%D9%85%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B4%D9%82%D8%B1-%D8%A3%D8%AD%D8%AF-%D9%85%D8%A4%D8%B3%D8%B3%D9%8A-%D8%AD%D9%85%D8%A7%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%A7%D8%B1

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق