إصدارات المركزتقارير

المؤشرات الرئيسية لأداء الاقتصاد الفلسطيني

 (2017 – 2022)

يقدم هذا التقرير تحليلاً لأبرز المؤشرات الاقتصادية لوصف أداء الاقتصاد الفلسطيني خلال السنوات الأخيرة والتغيرات التي طرأت عليه وأثرت على نموه، لا سيما العواقب المأساوية التي خلفتها جائحة كورونا التي تعتبر الأسوأ منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008 والتي كانت لها تبعات سلبية على الاقتصاد العالمي. ويسعى التقرير لتقديم مراجعة لأهم الأحداث الإقليمية والجيو سياسية، والتي بدورها أثرت على الاقتصاد الفلسطيني كغيره من دول العالم، مع اختلاف وتيرة هذا التأثير. ولا يكاد يخفى على أحد حساسية وضع الاقتصاد الفلسطيني كونه اقتصاد مقيد و تابع لاقتصاد الاحتلال الذي اتخذ منه ساحةً للتهويد والاستنزاف. وكذلك كونه اقتصاد استهلاكي أكثر من كونه إنتاجي، بالإضافة لاعتماده بشكل كبير على الدعم الخارجي العربي والدولي، مما يجعله هشّاً أمام الأزمات والتقلبات. يضاف إلى ذلك القيود التي فرضها الاحتلال الإسرائيلي على جميع القطاعات الاقتصادية بموجب اتفاقية أوسلو وملحقها الاقتصادي، والتي تسببت بدورها في اختلالات اقتصادية طويلة الأمد حالت دون تحقيق تنمية اقتصادية ملموسة على مدى سنوات الاحتلال، وبالتالي فلا يمكن معالجة مشاكل الاقتصاد المحلي بمعزل عن المشهد السياسي محليا وعالميا.

لقراءة التقرير اضغط هنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى