غير مصنف

التحولات في المجتمع الفلسطيني مابعد اتفاق اوسلو وأثره على التحرر الوطني

دراسة التحولات في المجتمع الفلسطيني بعد أوسلو

 مر المجتمع الفلسطيني منذ اتفاقية أوسلو عام 1993 وما لحقه من تأسيس للسلطة الفلسطينية وحتى اليوم بمحطات وتطورات سياسية واقتصادية واجتماعية كبيرة أثرت وما زالت تؤثر بأشكال مختلفة على توجهات المجتمع الفلسطيني في أماكن تواجده، ونظرته للكثير من القضايا، وهو ما انعكس على توجهاته السياسية والوطنية. لذلك فإن الاستمرار في التعامل مع ما يُعتقد أنه مسلمات أو موروثات في سلوك أو موقف المجتمع الفلسطيني تجاه العديد من القضايا أمر يحتاج الى توقف ومراجعة. فالاستمرار في التعبير عن توجهات ورغبات المجتمع الفلسطيني استنادا الى قناعات الأشخاص او الأحزاب أو الفاعلين دون التدقيق فيما طرأ على بنى وتوجهات المجتمع الفلسطيني لن يصب في مصلحة القضية الفلسطينية ولا الحركة الوطنية الفلسطينية باعتبارها التعبير السياسي عن المجتمع الفلسطيني وتطلعاته الوطنية.

لأجل ذلك يعقد مركز رؤية للتنمية السياسية والشرق للدراسات الاستراتيجية مجموعة عمل تهدف إلى دراسة التحولات في المجتمع الفلسطيني بعد أوسلو في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة والأراضي المحتلة عام 1948 والشتات. ليضع بين يدي النخب الفلسطينية، وصانعي القرار ومراكز الفكر والدراسات وكل مهتم بالشأن الفلسطيني، حقيقة المشهد على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي من حيث طبيعته وفاعليته في مسار القضية الفلسطينية، وأبرز فعاليات مجموعة العمل كانت على النحو التالي:

المؤتمر الأول:

” التحولات في الفواعل السياسية والمؤسسات الفلسطينية ما بعد اتفاق أوسلو

المكان: إسطنبول

الزمان: 19- 20مارس/آذار 2022

تضمّن ستة جلسات كالآتي:

1- التحولات في الأحزاب والفصائل الفلسطينية، (فتح، الحركات الإسلامية، فصائل المقاومة الناشئة).

2- التحولات في الأحزاب والفصائل الفلسطينية. (حماس، اليسار، الأحزاب السياسية داخل الخط الأخضر).

3- التحولات في الفواعل غير الحزبية. (الاتحادات الشعبية، النخبة، سيسيولوجيا التغيير الإسرائيلي الممنهج).

4- التحولات في المجتمع المدني في المجتمع الفلسطيني.

5- التحولات في منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية.

6- وختم المؤتمر بجلسة ملخصات لجنة التوصيات.

المؤتمر الثاني:

“التحولات في أساليب النضال والكفاح والهوية الفلسطينية”

المكان: إسطنبول

الزمان: 29-30 تموز 2022 

تضمّن سبع جلسات كالآتي:

1-   التحولات في العلاقة بين الحواضن الفلسطينية الشعبية والنضال الفلسطيني بعد أوسلو.

2-   التحولات في الحدود بين الهويات الجمعية والفرعية بعد أوسلو.

3-   التحولات في الهوية وتمثيلاتها في التعليم والفنون والمهن والإعلام بعد أوسلو.

4-   التحولات في أشكال النضال والكفاح المسلح بعد أوسلو.

5-   التحولات في أشكال الحراكات النضالية بعد أوسلو (أشكال النضال الجديدة).

6-   عرض تجارب نضالية بعد أوسلو.

7-   وختم المؤتمر بجلسة ملخصات لجنة التوصيات.

المؤتمر الثالث:

يحمل المؤتمر الذي سيعقد في فبراير/شباط من عام 2023 عنوان: ” التحولات السياسية المؤثرة في القضية الفلسطينية، خلال حقبة أوسلو”، سوف يتناول الموضوع خلال أربع جلسات كالآتي:

1-   التحولات في البيئة السياسية العربية والإسلامية وأثرها على القضية الفلسطينية.

2-   التحولات في البيئة السياسية الدولية وأثرها على القضية الفلسطينية.

3-   التحولات في المشهد الإسرائيلي وأثرة على القضية الفلسطينية.

4-   الواقع السياسي الفلسطيني وفرص التغيير، كيف استجاب الواقع الفلسطيني للتحولات السياسية الإقليمية والدولية، والديناميكية الفلسطينية في التعامل مع التحولات والواقع السياسي.

المؤتمر الرابع:

يحمل المؤتمر الذي سيعقد في مايو/آيار من عام 2023 عنوان: “التحولات في الاقتصاد والمجتمع الفلسطيني ما بعد اتفاق أوسلو “، سوف يتناول الموضوع خلال ست جلسات كالآتي:

1-   الاقتصاد في ظل الاحتلال، والتحولات الاقتصادية للمجتمع الفلسطيني بعد أوسلو.

2-   تشكيلات الجيوب/ الكانتونات الفلسطينية، وإعادة تشكيل الاستعمار للحيز المكاني بعد أوسلو.

3-   تشكّلات المجتمع الفلسطيني في القدس بعد أوسلو

4-   التحولات الاجتماعية في الأراضي المحتلة عام .48

5-   التحولات في أدوار القطاعات المجتمعية الفلسطينية (المرأة، الشباب، العائلات).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى