مركز رؤية يعقد صالونه الفكري حول "الانقسام السياسي في فلسطين: الخلفيات والمستقبل

home_politics_blog5
مقدمة السياسات والإجراءات الإسرائيلية في الأقصى بعد عملية جبارين، وأبعادها الداخلية
28 سبتمبر ,2017

مركز رؤية يعقد صالونه الفكري حول "الانقسام السياسي في فلسطين: الخلفيات والمستقبل

عقد مركز رؤية للتنمية السياسية السبت 23 أيلول 2017 الحلقة النقاشية الأولى من "صالون رؤية الفكري" في مقر المركز في اسطنبول، وشارك في الصالون نخبة مميزة من الأكاديميين والمثقفين الفلسطينيين والعرب والأتراك الذين ناقشوا قضية الانقسام السياسي الفلسطيني من حيث خلفياته ومستقلبه.

ودار النقاش خلال الجلسة بين كافة المشاركين حول عدة محاور رئيسية أبرزها، العوامل التاريخية ودورها في حصول الانقسام الفلسطيني، وأثر العوامل السياسية الخارجية والداخلية في حصول الانقسام واستمراريته، وتأثير البنى الحزبية والفصائلية على الانقسام، وتاثير ودور الاحتلال الاسرائيلي، وغياب وضعف المجتمع المدني، وهشاشة النظام السياسي الفلسطيني، ومستقبل الانقسام الفلسطيني.

وافتتح الحلقة مدير مركز رؤية الدكتور أحمد عطاونة بالتمهيد للحوار مؤكدا "أن الانقسام الفلسطيني لم يكن وليد أحداث عام 2007 وإنما تعود جذوره إلى اتفاقية أوسلو عام 1993". وأضاف بأن  كان ذلك متجليا في خروج الشارع الفلسطيني في مظاهرتين مؤيدة ومناهضة للاتفاق.وتأتي هذه الحلقة كأولى جلسات صالون رؤية الفكرية الذي من المقرر أن يستمر بالانقعاد شهريا، ويهدف إلى معالجة قضايا فكرية هامة كالقضايا السياسية، وقضايا المرأة.

شارك الموضوع اذا اعجبك