ملخص: انتهاكات الاحتلال ومستوطنيه في القدس خلال العام 2017

 

أصدرت دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية في 23\ شباط \2018 تقريرا خاصا حول انتهاكات الاحتلال ومستوطنيه في القدس بعنوان:" بين الصمود ومواجهة التهويد، العدوان الإسرائيلي على القدس المحتلة خلال العام 2017"، ويستعــرض هــذا التقريــر أهــم سياســات الاحتـلال وممارســاته وأهــم الانتهــاكات المنظــمة ضد الشــعب الفلســطيني فــي مدينــة القــدس المحتلــة خــلال العــام السابق، ونستعرض فيما يلي أهم ما تضمنه هذا التقرير:

أ- قوانين لتهويد القدس

  • إقرار قانــون شــرعنة «البــؤر الاســتيطانية» بالقــراءة النهائيــة من قبل كنيست الاحتلال، الــذي يشرعن ســلب الأراضــي الفلســطينية ذات الملكيــة الخاصــة ونهــبها ومصادرتهــا لصالــح المســتوطنين.
  • إقرار قانــون "القــدس" بالقراءة النهائية في مطلع العام 2018، وهو القانون الذي طــرح خــلال عــام 2017، الذي ينص على منع إجراء أي تغيير على قانون سابق عنوانه "القدس عاصمة إسرائيل" إلا بأغلبية ثلثي الكنيست، كما يمهد هذا القانون في بعض بنوده لفصل ضواحي عربية كبيرة من قلب المدينة واعتبارها خارج حدود البلدية.

ب- مشاريع ونشاطات توسعية

  • إصدار 25 عطاءً لبناء 3238 وحدة استيطانية في مستوطنات الضفة الغربية والقدس.
  •  إصدار 31 مخططا لبناء 3155 وحــدة اســتيطانية فــي القــدس، تركــز معظمهــا فــي قلــب الأحيــاء الفلســطينية في المدينة.
  • المباشرة ببناء تلفريك استيطاني سياحي يخترق الأحياء العربية، ويربط القدس الغربية بالبلدة القديمة وسلوان وكنيسة الجثمانية وجبل الزيتون.
  • افتتاح نفق استيطاني جديد أسفل مسجد سلوان  لربط المستوطنين المقيمين في البؤر الاستيطانية بالبلدة القديمة بالقدس.
  • المباشرة ببناء مركز تجاري استيطاني جديد في حي سلوان، على بعد 100 متر جنوب المسجد الأقصى، وسيتم ربطه بحائط البراق عبر أنفاق تمر تحت أسوار البلدة القديمة، وقد أدى هذا المشروع إلى تدمير عشرات الآثار الإسلامية والكنعانية القديمة.
  • تعتــزم بلديــة الاحتــلال بنــاء 8 وحدات استيطانية في مستوطنة بيت اروت في حي الطور، وإقامــة مشــروع ســياحي تهويــدي علــى ســفوح جبالــه فــي حــي الصوانــة، كمــا تعتــزم بنــاء «حمــام للطقــوس الدينيــة» فــي مســتوطنة «نــوف تســيون» الواقعــة علــى أراضــي جبــل المكبــر، كما يوجــد مخطــط  لإنشــاء مشــروع اســتيطاني فــي البلــدة القديمــة بالقــرب مــن بــاب الخليــل بجانب ميــدان عمــر بــن الخطــاب، حيــث تزعــم مجموعــة «عطريــت كوهانيــم» الاســتيطانية أنهــا اشــترت فندقيــن مــن كنيســة الــروم الأرثوذكــس، وتحــاول الآن الســيطرة عليهمــا خدمــة لهــذا المشــروع الاســتيطاني، وتحــاول إســرائيل تعميــق ســيطرتها علــى هــذا الميــدان الــذي يمتــد مــن بــاب الخليــل عبــر الحــي الأرمنــي إلــى الحــي اليهــودي.
  • تعتــزم ســلطات الاحتلال هدم 5 منــازل فلســطينية فــي بؤرة أم هــارون فــي حــي الشــيخ جــراح لصالــح بنــاء 15 وحدة استيطانية، وبنــاء مبنــى اســتيطاني آخــر مكــون مــن 6 طوابق، كما توجد خطــة هيكليــة لإقامــة مدرســة دينيــة فــي الحــي ذاتــه.
  • يقوم المخطط الاستيطاني في القدس على أساس توسيع حدود البلدية لتشمل المستوطنات المحيطة بها والتي يجري توسيعها مقابل إخراج الأحياء العربية من حدود البلدية، حيث أضيفت لمستوطنة جيلو 1040 وحدة جديدة، و1138 وحدة أخرى في نفي يعقوف وبسغات زئيف، و396 في راموت، و15 وحدة أخرى جنوب المدينة.

ت- تهجير قسري وهدم منازل

  • لا يسمح للمواطنين المقدسيين بالبناء إلا على ما مقداره 13% من مساحة البلدية، وهي أراضٍ في معظمها موجود عليها أبنية قائمة، وتمر إجراءات الترخيص بسلسلة طويلة ومعقدة ومرهقة ومكلفة تجعل من الحصول على الترخيص أمرًا أقرب إلى الاستحالة، وهو ما يدفع المواطنين للبناء بدون ترخيص من بلدية الاحتلال في أحيان كثيرة، ويُقدّر أن عدد المنازل الفلسطينية المهدّدة بالهدم في المدينة بحجة عدم الترخيص يصل إلى 44 ألف منزل.
  • تنفيذ 6 عمليــات إخــلاء فــي كل مــن البلــدة القديمــة وســلوان والشــيخ جراح  وجبــل المكبــر، أســفرت عــن تشــريد 9 عائلات مكونة من 36 فردا بينهم 13 طفلا.
  • هدمــت قــوات الاحتــلال وصــادرت و/ أو أغلقــت  142 منشأة فلسطينية في المدينة، من ضمنها 33 منزلا مأهولا، و47 منزلا قيد الإنشاء، و10 منازل هدمها أصحابها بعد تهديدهم بالهدم والغرامات.
  • واصلــت قــوات الاحتــلال اســتهدافها للتجمعــات الفلسطينية البدويــة الواقعة شرق المدينة في المنطقة التي يجري استهدافها عبر المشــروع الاســتيطاني E1، حيث هُدِمَت 34 منشأة بينها 21 منزلا، وهُجِّر 181 مواطنا.
  • سياسة الاحتلال في سحب الهويات المقدسية لم تتوقف حيث جرى بين العام 2013 و العام 2017 سحب هويات 287 مواطنًا مقدسيًا، وفي المقابل فإن عمليات لمّ الشمل يجري تقليصها للحد الأدنى، حيث لم يوافق الاحتلال إلا على 46 طلبا من أصل 445 تم التقدم بها خلال العام 2017.

ث- إرهاب جيش الاحتلال ومستوطنيه

  • في هذا العام نفذ المستوطنون 37 هجمة إرهابية ضد المواطنين الفلسطينيين وأملاكهم ومقدساتهم، فيما استشهد 12 مواطنًا فلسطينيًّا في القدس، وأصيب 250 آخرين بجراح في عمليات دهس وإطلاق نار نفذها جيش الاحتلال ومستوطنوه.
  • نفذ الاحتلال 667 عملية اقتحام لمنازل المواطنين الفلسطينيين في المدينة، كما قام ب 30 حالة إغلاق لشوارع المدينة بغرض التضييق على المواطنين، فيما نشر وعلى مدار العام 278 حاجزا مفاجئا على الشوارع الرئيسية والجانبية في المدينة، وتم توثيق 2436 حالة اعتقال لمواطنين مقدسيين خلال العام 2017، من بينهم 800 طفل وطفلة.
  • ما زالت قوات الاحتلال تمدّد قرارات إغلاق أكثر من 120 مؤسسة فلسطينية في المدينة، جرى إغلاقها خلال الأعوام التي أعقبت الاحتلال عام 1967 وحتى العام 2017.
  •  اقتحام مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية في المدينة مرتين، والاعتداء على بعض العاملين واعتقال مواطن في إحدى المرتين، كما اعتدت قوات الاحتلال على الطواقم الطبية أثناء حصار المسجد الأقصى وإغلاقه، وعرقلت العمل في عيادة طبية تابعة لمستشفى المقاصد وتقع في باب الغوانمة.
  •  رصد 153 اعتداء على صحافيين فلسطينيين في المدينة خلال العام 2017، وتمثلت الاعتداءات بالضرب والاعتقال والاحتجاز ومصادرة المواد الصحفية وغيرها.
  • وعلى صعيد الانتهاكات التي تمس القطاع التعليمي فقد استمرت حالة تردي هذا القطاع بفعل الاحتلال، والتي تتمثل بالأمور التالية:
  • نقص الصفوف المدرسية في المدارس الفلسطينية يصل إلى 2200 غرفة صفية.
  • نسبة التسرب من المدارس تبلغ 13%، وفي المرحلة الثانوية تصل إلى 50% من عدد الطلبة المقدسيين، فيما لم تخصص بلدية الاحتلال أي ميزانيات حقيقية لعلاج هذه الظاهرة.
  • عزل الجدار الفاصل 140 ألف مواطن عن قلب المدينة، وهو ما انعكس على قدرة الطلبة والمعلمين على الوصول إلى المدارس، وأدى أيضا لخضوعهم للتفتيش والتأخير؛ مما أسهم برفع نسبة التسرب.
  • لم تسلم المدارس من الاعتداءات المباشرة والاقتحام واعتقال الطلبة والمعلمين من داخل المدارس، حيث اقتُحِمَت مدرسة دار الأيتام الإسلامية في البلدة القديمة، كما اقتُحِمَت مدرسة زهوة القدس واعتقلت 4 معلمات وأُغلِقَت المدرسة.

ج- الاعتداءات على المقدسات:

  • نفذت قوات الاحتلال ما مجموعه 1210 اعتداءات على المسجد الأقصى وغيره من المقدسات الإسلامية خلال العام 2017، من بينها حصار المسجد الأقصى لمدة 14 يوما متواصلة بين 14- 27 تموز، وإغلاق المسجد ومنع إقامة الصلاة فيه لثلاثة أيّام متواصلة.
  • ترافقت الاعتداءات على المقدسات مع سلسلة من التصريحات العنصرية لوزراء وأعضاء كنيست تدعو إلى السيطرة على المسجد الأقصى وتحويله إلى معبد يهودي.
حمل الملف المرفق
شارك الموضوع اذا اعجبك