ملخص انتهاكات المستوطنين وجيش الاحتلال خلال شهر أيار/ مايو 2018

home_politics_blog5
الاستيطان الإسرائيلي في محافظة الخليل: بين الماضي والحاضر
26 يونيو ,2018

ملخص انتهاكات المستوطنين وجيش الاحتلال خلال شهر أيار/ مايو 2018

 

يستعرض هذا التقرير، وبشكل موجز، أبرز اعتداءات جيش الاحتلال، وأهم الانتهاكات الاستيطانية بحق الأرض والمواطن الفلسطيني، خلال شهر أيار/ مايو 2018. يعتمد التقرير الموجز على تقرير لمجموعة الرقابة الفلسطينية، التابعة لدائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير، وتقارير لجنة مراقبة النشاطات الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، التابعة لمعهد الأبحاث التطبيقية- القدس (أريح).

ملخص انتهاكات المستوطنين وجيش الاحتلال خلال شهر أيار/ مايو 2018

الانتهاكات

العدد

الشهداء

85  شهيدًا

الجرحى

1940 جريحًا

المعتقلون

499 معتقلًا

اقتحام التجمعات السكنية الفلسطينية

2381 حالة

الحواجز العسكرية المفاجئة

259 حاجزًا

هدم منازل

7 منازل

قرارات هدم منازل وتهجير مواطنين

200 قرار

إطلاق النار على المواطنين الفلسطينيين

438 حالة

تدمير الممتلكات ومصادرتها

59 حالة

الاعتداء على الأماكن المقدسة ودور العبادة

24 حالة

إرهاب المستوطنين

31 حالة

مصادرة أراضي المواطنين لصالح المستوطنات، وعزلها وتجريفها

80 دونمًا

قطع أشجار وتدميرها

2000 شجرة

مخططات بناء، وإقامة وحدات سكنية جديدة في المستوطنات

1602 وحدة

الشهداء والجرحى:

 بلغ عدد الشهداء 85 شهيدًا، منهم 4 شهداء في الضفة الغربية، و81 شهيدًا في قطاع غزة، فيما بلغ عدد المواطنين الفلسطينيين الذين أصيبوا بجراح خلال هذا الشهر على أيدي قوات الاحتلال ومستوطنيه 1940 مواطنًا، منهم 1809 في قطاع غزة، و131 في الضفة الغربية، ومن بين الجرحى 14 طفلًا.

 

الاعتقال والاحتجاز واقتحام التجمعات السكنية:

قام الاحتلال خلال هذا الشهر باعتقال 499 مواطنًا، منهم 479 في الضفة الغربية، و 20 في قطاع غزة، ومن بين المعتقلين 41 طفلًا، و 7 مواطنات، ونائب في المجلس التشريعي. كما قام جيش الاحتلال باحتجاز 39 مواطنًا فلسطينيًا لعدة ساعات في الضفة الغربية، من بينهم 6 أطفال، ومواطنتان، و6 صيادين من غزة.

 وقامت قوات الاحتلال خلال هذا الشهر أيضا بـ 471 حالة اقتحام لتجمعات سكنية فلسطينية، من بينها 457 في الضفة الغربية، والباقي في قطاع غزة.

 

إقامة الحواجز العسكرية وإطلاق النار على المواطنين الفلسطينيين:

 أقام جيش الاحتلال خلال هذا الشهر 259 حاجزًا مفاجِئا لتعطيل حركة المواطنين في عموم الضفة الغربية. كما قام جيش الاحتلال بإطلاق النار على المواطنين الفلسطينيين في 438 حالة، من بينها 239 حالة في قطاع غزة، والباقي في الضفة الغربية، وقد توزعت عمليات إطلاق النار كما يلي: 47 عملية خلال عمليات الاقتحام، 152 عملية من قبل حواجز عسكرية، 158 عملية من قبل مواقع عسكرية، 37 عملية من قبل الزوارق الحربية، و 44 عملية قصف جوي.

هدم المنازل وتدمير الممتلكات وانتهاك المقدسات:

قام الاحتلال خلال شهر أيار/ مايو بهدم 7 منازل فلسطينية في الضفة الغربية بحجة عدم الترخيص، من بينها عمارة سكنية تتكون من 6 شقق سكنية، وعدد من المحلات التجارية. كما شهدت الضفة الغربية وقطاع غزة 26 عملية تدمير لأثاث المنازل، وإلحاق الأضرار بسيارات المواطنين، واقتلاع أشجار الزيتون، وهدم البركسات، و 33 عملية مصادرة لممتلكات مواطنين شملت سيارات، وكاميرات تسجيل، وممتلكات شخصية، ومعدات.

وشهدت الضفة الغربية 24 عملية اعتداء على المقدسات الإسلامية، من بينها اقتحام المسجد الأقصى، وإقامة طقوس يهودية فيه.

إرهاب المستوطنين:

خلال هذا الشهر تم تسجيل 31 حالة اعتداء وهجوم على المواطنين الفلسطينيين من قبل المستوطنين الإسرائيليين، تمثلت بدهس مواطنين، ورشق حجارة، واقتحام بلدات وقرى، واعتداء جسدي على مواطنين، وعلى ممتلكاتهم ومزروعاتهم.

النشاطات الاستيطانية:

في يوم 1/5/2018، شرع الاحتلال بأعمال تجريف وتسوية للتلال الجبلية المحاذية لمستوطنة "عوفريم" شمال مدينة رام الله،  تمهيدًا لإنشاء حي سكني استيطاني جديد شرق المستوطنة. والموقع المستهدف تزيد مساحته عن 30 دونمًا على أراضٍ غير مستغلة زراعيًا؛ بسبب منع الاحتلال لأصحابها من قريتي دير أبو مشعل وعابود من الوصول اليها. كما واصل الاحتلال توسيع المنطقة الحرفية الاستيطانية التابعة لمستوطنة "رفافا"، على حساب أراضي قرية حارس بمحافظة سلفيت. فيما شرع الاحتلال بإجراء سلسلة من أعمال التجريف في محيط البؤرة الاستيطانية "معاليه إسرائيل"، الواقعة الى الغرب من مدينة سلفيت، حيث قامت آليات ثقيلة تابعة للاحتلال بشق السلاسل الجبلية المحيطة، وذلك بهدف إقامة مقطع من الجدار الفاصل من الجهة الغربية والشمالية للبؤرة الاستيطانية، ما من شأنه عزل ما لا يقل عن 40 دونمًا من أراضي قرية سرطة، علمًا أن تلك الأراضي غير مستغلة زراعيًا، بسبب منع الاحتلال وصول أصحابها إليها، باعتبارها مناطق مغلقة عسكريًا منذ ما يزيد عن 20 عامًا.

في يوم 2/5/2018، قام المستوطنون بإضافة 9 كرفانات متنقلة في مستعمرة حلميش، على حساب أراضي قريتي دير نظام والنبي صالح بمحافظة رام الله، وذلك لإسكان مجموعات جديدة من المستوطنين. كما أوقفت الإدارة المدنية التابعة للاحتلال أعمالَ إقامة ملعب رياضي على أراضي بلدة شقبا شمال رام الله، وذلك بحجة عدم الترخيص.

في يوم 3/5/2018، أحرق مستوطنون أكوام محصول نبات البيقيا في قرية خلة الضبع شرق يطا بمحافظة الخليل. كما هدم جيش الاحتلال محتويات مشتل زراعي في منطقة بيت زعتة شرق بلدة بيت أمر بمحافظة الخليل، وصادرها. كما نصب الاحتلال بوابات معدنية على مفرق خرسا جنوب الخليل. وفي نفس اليوم جرفت قوات الاحتلال في الجهة الشرقية لقرية عصيرة القبلية، مساحة من أراضي المواطنين الزراعية الواقعة قرب مستوطنة "يتسهار".

في يوم 6/5/2018، أقدمت مجموعة مستوطنين من مستوطنة "شدموت مخولا"، على وضع غرفة معدنية متنقلة على التلال الجنوبية المحاذية للمستوطنة، وتحديدًا بين مستوطنتي "شدموت مخولا" و "روتم" في منطقة الأغوار الشمالية، وذلك على أراضٍ يعتبرها الاحتلال أراضي دولة. كما اقتحم جيش  الاحتلال منطقة الراس الأحمر في الأغوار الشمالية، وقام بتسليم ثلاث عائلاتٍ إخطاراتٍ تتضمن قراراتٍ عسكرية بوقف بناء خيمهم ومساكنهم الزراعية، بدعوى البناء ضمن المناطق المصنفة C دون الحصول على التراخيص القانونية. كما صادر الاحتلال مضخة مائية في منطقة الدير شرق قرية عين البيضا بمحافظة طوباس.

في يوم 7/5/2018، أصدر الاحتلال إخطاراتٍ بوقف البناء تطال منشآتٍ زراعية، وبئر للمياه، في قرية بردلة بمحافظة طوباس.

في يوم 9/5/2018، اقتحمت قوات الاحتلال مقبرة باب الرحمة، الملاصقة للجدار الشرقي للمسجد الأقصى في البلدة القديمة من مدينة القدس، واعتدت على عدد من القبور، كما وضعت حاجزا حديديا لفصل جزء من المقبرة الإسلامية، ومصادرته لصالح إقامة مشاريع استيطانية.

في يوم 10/5/2018، سلمت سلطات الاحتلال في مدينة القدس، أمرًا يقضي بمصادرة قطعة أرض تعود ملكيتها لأحد المواطنين في قرية العيسوية، وذلك لصالح مشاريع استيطانية. كما أصدرت قوات الاحتلال أمرًا عسكريًا يقضي بمصادرة 1.5 دونم من أراضي المواطنين في منطقة بئر الحمام من بلدة حوارة بمحافظة نابلس، لصالح  مستوطنة "يتسهار".

في يوم 16/5/2018، قام مستوطنون بقطع أكثر من 400 شجرة عنب، وذلك إلى الشرق من بلدة حلحول بمحافظة الخليل.

في يوم 21/5/2018، سلمت قوات الاحتلال مواطنًا من سكان بلدة الخضر بمحافظة بيت لحم، إخطارًا بإخلاء أرضه الزراعية البالغة مساحتها نحو 5 دونمات، والواقعة في منطقة خلة ظهر العين التابعة لبلدة الخضر، بحجة أنها أراضي دولة.

في يوم 22/5/2018، قامت مجموعة من المستوطنين في منطقة المرجة التابعة لبلدة حلحول، بقطع نحو 700 شجرة عنب بواسطة منشار آلي.

في يوم 24/5/2018، أصدرت محكمة الاحتلال قرارًا يقضي بهدم نحو 200 بيت من مساكن المواطنين البدو من عرب الجهالين، ومدرسة في منطقة الخان الأحمر، وذلك بمحاذاة الشارع الرئيس بين مستعمرتي "معاليه أدوميم" و "كفار أدوميم"، وترحيلهم إلى أراضٍ صادرتها قوات الاحتلال في بلدة أبو ديس، وأعلنتها أراضي دولة، وذلك بهدف نقل عرب الجهالين إليها.

في يوم 26/5/2018، دخلت مجموعة من المستوطنين أراضي المواطنين الزراعية في منطقة بلوطة عويس شرق مدينة الخليل، وقطعت بواسطة منشار آلي نحو 700 شجرة عنب مزروعة على مساحة 12 دونمًا.

في يوم 27/5/2018، صادقت سلطات الاحتلال على قرار يقضي بإنشاء مجمع استيطاني يضم مبانٍ ومكاتب ومواقف للسيارات، وذلك على أراضٍ تبلغ مساحتها 5 دونمات في منطقة خلة الفحم، التابعة لبلدة الخضر بمحافظة بيت لحم.

في يوم 28/5/2018، دخلت مجموعة من مستوطني مستوطنة "كوخاف هشاحر"، أراضي المواطنين الزراعية التابعة لقرية كفر مالك بمحافظت سلفيت، واقتلعت نحو 100 شجرة عنب مثمرة.

في يوم 30/5/2018، صادقت سلطات الاحتلال على مخططات استيطانية لبناء 1500 وحدة سكنية استيطانية جديدة، منها 1000 وحدة سكنية في  مستوطنات "نيفي دانيال"، و "كفار ألداد"، و "كريات أربع"، و "عومريم"، و "كرمل"، و"إيلي زهاف"، و "تسوفيم". و 500 وحدة سكنية في  مستوطنات "هار أدار"، و "هار براخا"، و "كفار أدوميم"، و "ونوكديم"، و "كفار عتصيون"، و "بيت أرييه". كما صادقت سلطات الاحتلال على خطة بأثر رجعي لبناء 102 وحدة سكنية استيطانية في مستوطنة "نوجوهوت". يُذكر أن هذه المستوطنات مقامة على أراضي المواطنين في محافظات القدس ورام الله وقلقيلية ونابلس وسلفيت وبيت لحم والخليل.

شارك الموضوع اذا اعجبك